9 معلومات عن «المروندي» صاحب المزار الصوفي الذي استهدفه «داعش»

عثمان المروندي-الضريح
عثمان المروندي-الضريح

تفجير شديد استهدف مزارًا صوفيًا في جنوب باكستان، اليوم الخميس، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، أسفر عن قتل 70 شخصًا، وأوضح مصدر في الشرطة أن الهجوم ارتكبه انتحاري دخل الضريح وفجر نفسه بين الموجودين في المكان المكتظ، ليلة الخميس، التي تعتبر وقتًا مقدسًا للصلاة بالنسبة لمريدي صاحب المقام.

الانفجار وقع في بلدة سيهون، على بعد 200 كلم من كراتشي، أكبر مدن إقليم السند، وذكرت وكالة أعماق التابعة لـ«داعش» أن «استشهاديا من الدولة الإسلامية فجر سترته الناسفة بتجمع للشيعة في مزار لعل شهباز قلندز» بالمنطقة التابعة لإقليم السند بجنوب باكستان.

ولكن من هو صاحب المقام؟

1-  المقام ينسب إلى عثمان بن حسن الحسيني المروندي، الذي يعرف بـ«لعل شهباز قلندر».

2-   ولد عام 1177م، وتوفي في 1274م  673 /هـ.

3-   وهو شاعر وفيلسوف ودرويش فارسي، من أتباع الطريقة السهروردية.

 

 

4-   صاحب نزهة الخواطر، عبد الحي الحسني، ذكر أن «المروندي» قدم المدينة الباكستانية ملتان سنة 662هـ، ورفض طلب حاكمها محمد بن غياث الدين في الإقامة بها وعمل زاوية له.

5-   بعد الرفض سافر إلى الهند ثم السند، واستقر أخيرًا في سيوستان حتى مات عام 673 هـ.

 

 

6-   ويزور ضريحه كل عام الآلاف خصوصاً في ذكرى الوفاة.

7-   وبحسب نزهة الخواطر، فإنه كان شيخاً وقوراً مجرداً حصوراً، يذكر له كشوف وكرامات.

 

 

8-   اسمه الحقيقي هو سيد عثمان.

9-   كان الشيخ «فريد مسعود الدين غانج شكر، وشمس تبريزي، وبهاء الدين زكريا» أقرب معاصريه. 

التعليقات