بيلا حديد تُظهر دعمها لغزة من خلال مشاركتها في كليب لمغنٍ سوداني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تواصل عارضة الأزياء الأميركية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، إظهار دعمها وتضامنها مع الشعب الفلسطيني، كان آخرها المشاركة في فيديو كليب أغنية الفنان السوداني الكندي مصطفى أحمد، المعروف باسم "مصطفى الشاعر".
وشارك الشاعر عبر حسابه في منصة "إنستغرام" مقطعا ترويجيا لأغنيته الجديدة "غزة تنادي" Gaza Is Calling، المقرر طرحها اليوم، وتظهر فيه العارضة الشهيرة جالسة على الأريكة في بيت طغى على ديكوره الطابع العربي، فيما غزت ملامحها الحزن والألم.
وتظهر بيلا في الأغنية وهي تحاول مواساة صديق طفولتها عبر مدّ يدها إليه، ليتضح أنهما عاشا ماضيا أليما في غزة وسط الدمار.

بدوره، قال الشاعر، إن الأغنية بدأ بكتابتها وتسجيلها عام 2022، وتواصل مع العارضة ذات الأصول الفلسطينية للمشاركة في الفيديو في ذلك الوقت، ليصوراه العام الماضي.
كما كشف المغني السوداني الأصل أن عائدات الأغنية ستذهب إلى صندوق إغاثة الأطفال الفلسطينيين.

وانضم إلى بيلا العديد من الفنانين الفلسطينيين، من بينهم: الرابر الغزاوي عبد الرحمن الشنطي، وإسراء ويونس من جنين.

ولا تتوقف العارضة الشابة عن دعم القضية الفلسطينية وتسليط الضوء على الأزمة الإنسانيّة في غزة بمنشورات عبر حساباتها على مواقع التواصل إضافة إلى مشاركتها في مظاهرات منددة بالحرب المتواصلة منذ 6 أشهر على القطاع الساحلي المحاصر، وذلك رغم الانتقادات الحادة التي تطالها من الإسرائيليين.
وكان وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير أطلق اسم "كارهة إسرائيل" على العارضة ذات الأصول الفلسطينية في منشور له مؤخراً عبر منصّة "إكس" (تويتر سابقاً).

  قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق