أمازون تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحديد عيوب المنتج

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت أمازون عن Project PI AI، وهي إحدى الطرق العملية التي تستخدم بها تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وأوضحت الشركة أن Project PI AI هو نظام مدعوم بالذكاء الاصطناعي يجمع بين الذكاء الاصطناعي التوليدي ورؤية الحاسوب لتقليل عدد المنتجات التي تحتوي عيوبًا والتي تشحن للعملاء.

ويفحص Project PI AI كل منتج أثناء مروره عبر نفق التصوير، باستخدام خوارزميات متقدمة لاكتشاف المشكلات، مثل التغليف التالف، والألوان أو الأحجام غير الصحيحة، والعناصر المنتهية الصلاحية.

ويجظر النظام المنتج عند العثور على عيب، لذلك لا يشحن إلى العميل. وتراجع بعد ذلك فرق أمازون العنصر المحظور للتحقق من أنه معيب، ومن ثم تقرر ما يجب فعله به، مثل تقليل سعره من أجل إعادة بيعه عبر منصة الفرصة الثانية Second Chance، أو التبرع به أو العثور على استخدام آخر له.

ويستخدم Project PI AI في عدد من مراكز أمازون، وأوضحت الشركة أنها تفحص ملايين المنتجات التي تمر عبر أنفاق التصوير يوميًا. ويفحص النظام كل عنصر يتحرك عبر النفق بحثًا عن العيوب بطرق مختلفة.

ويتحقق نموذج التعرف البصري على الأحرف من تواريخ انتهاء صلاحية المنتج لضمان عدم إرسال أي منتجات منتهية الصلاحية إلى العملاء.

وتحلل نماذج الرؤية الحاسوبية – المدربة على الصور المرجعية من قوائم منتجات أمازون وغيرها من الصور المرسلة إلى العملاء – اللون للتحقق من أنه ما طلبه العميل. ويلتقط النظام أيضًا أي ضرر مادي واضح للعنصر، مثل غلاف كتاب مثني أو عبوة ممزقة.

ومن خلال اكتشاف المنتجات المعيبة قبل شحنها، تقول أمازون إنها تعمل على تحسين تجربة العملاء مع تعزيز جهود الاستدامة من خلال تقليل عدد مرتجعات المنتجات، مما يزيد انبعاثات الكربون.

ويساعد Project PI AI أمازون في التحقيق في السبب الجذري لتجارب العملاء السلبية.

وعند إرجاع المنتجات، تستخدم أمازون نموذجًا لغويًا كبيرًا متعدد الوسائط لمراجعة تعليقات العميل وتحليل الصور التي التقطها Project PI AI للتحقق من سبب المشكلة.

ويتعلم Project PI AI من أخطائه، ويمكن لشركاء البيع في أمازون الوصول إلى البيانات المتعلقة بالمنتجات المعيبة من أجل منع الأخطاء المستقبلية من هذا النوع.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

أخبار ذات صلة

0 تعليق