أوبو تجلب الذكاء الاصطناعي إلى هواتفها الذكية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراهن أوبو على الذكاء الاصطناعي بهدف تسهيل الوصول إلى مزايا الهواتف الذكية من الجيل القادم لملايين المستخدمين.

وأعلنت الشركة خططها لإدماج أكثر من 100 ميزة من مزايا الذكاء الاصطناعي عبر مجموعة هواتفها الذكية بالكامل بحلول نهاية عام 2024، لتصل إلى ما يقدر بنحو 50 مليون مستخدم.

وتدعم أوبو هذا الهدف الطموح من خلال إنشاء مركز خاص للبحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي في شنتشن.

ويركز المركز على قدرات الذكاء الاصطناعي الأساسية، مثل معالجة الصور والرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغة الطبيعية.

وتؤكد أوبو التزامها بخصوصية المستخدم من خلال التعهد بعدم استخدام بيانات المستخدم لنماذج التدريب وتنفيذ تدابير قوية لأمن البيانات.

وتعد الشراكات الإستراتيجية مع جوجل ومايكروسوفت وميدياتيك ركيزة أساسية لإستراتيجية الذكاء الاصطناعي لشركة أوبو.

وتعتزم الشركة إدماج عائلة Gemini من نماذج اللغات الكبيرة من جوجل في هواتفها الرائدة، مما يتيح مزايا، مثل AI Writer و AI Recording Summary.

وتقدم AI Writer اقتراحات المحتوى والتدقيق النحوي والترجمة المتعددة اللغات، في حين تلخص AI Recording Summary الاجتماعات والبودكاست بكفاءة، وتسلط الضوء على النقاط الرئيسية.

وتقدم مايكروسوفت خبرتها في تحويل الصوت والنص. ويستفيد مستخدمو أوبو من Microsoft Fast Transcription لتحويل الصوت إلى نص وتحسين تفاعلات المساعد الصوتي.

وبالإضافة إلى ذلك، تتعاون شركتا أوبو ومايكروسوفت في Desktop Copilot، مما يسمح للمستخدمين بتوليد محتوى وترجمة النص والبحث عن المعلومات عبر هواتفهم الذكية من خلال جهاز حاسوب متصل.

ويركز التعاون مع ميدياتيك على تحسين الأجهزة، إذ يجري تطوير مجموعات الشرائح المزودة بوحدات معالجة مخصصة للذكاء الاصطناعي لضمان الأداء السلس ومعالجة الذكاء الاصطناعي الفعالة، مع إنشاء أطر عمل مخصصة للذكاء الاصطناعي للاستفادة من نقاط قوة ميدياتيك مع تمكين مزايا الذكاء الاصطناعي الفريدة عبر أجهزة أوبو.

وتعتقد أوبو أن التحول نحو هواتف الذكاء الاصطناعي هو اتجاه طويل المدى من شأنه أن يغير تجربة الهاتف المحمول.

وتتصور الشركة مستقبلًا بأنظمة تشغيل ذكية مجهزة بوكلاء الذكاء الاصطناعي والتفاعل المتعدد الوسائط، مما يمهد الطريق لنظام بيئي متكامل للهواتف الذكية.

وقدمت أوبو أكثر من 5000 براءة اختراع تتعلق بالذكاء الاصطناعي، ويرتبط نحو 70 في المئة منها بمجال التصوير بالذكاء الاصطناعي.

وفي شهر يناير من هذا العام، أصبحت أوبو أول شركة تنشر نموذج لغوي كبير مع 7 مليارات معلمة عبر هاتف ذكي، وهو نموذج AndesGPT في سلسلة Find X7.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

أخبار ذات صلة

0 تعليق