تصفيات مونديال 2026.. حقبة جديدة للفراعنة بقيادة الأسطورة حسن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عادل كريّم يستهل منتخب مصر لكرة القدم حقبة جديدة تحت قيادة أسطورته السابق حسام حسن، حين يواجه بوركينا فاسو الخميس على استاد القاهرة بالجولة الثالثة للمجموعة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026 التي تقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وعُيّن حسن مدرباً للمنتخب المصري في فبراير الماضي عقب خروج الفراعنة من دور الستة عشر لكأس الأمم الإفريقية بساحل العاج وإقالة البرتغالي روي فيتوريا.

وستكون مباراة بوركينا فاسو الاختبار الرسمي الأول لنجم الكرة المصرية السابق، بعدما خاض مباراتين وديتين في مارس الماضي، فاز في الأولى على نيوزيلندا بهدف قبل الخسارة من كرواتيا 2-4.

ويُعتبر حسام حسن (57 عاماً) الهداف التاريخي لمنتخب مصر، حيث سجّل 68 هدفاً في 176 مباراة دولية مثّل فيها الفراعنة بين عامي 1985 و2006.

ويأمل حسن الذي سجّل هدف تأهل مصر إلى كأس العالم 1990 بإيطاليا، أن يقود المنتخب مرّة أخرى إلى المونديال كمدرّب هذه المرة. وغابت مصر عن النسخة الأخيرة من كأس العالم بقطر 2022 بعد مشاركتها الثالثة والأخيرة في روسيا 2018.

وقال إبراهيم حسن، توأم حسام ومدير المنتخب المصري، لوكالة فرانس برس "هدفنا هو تحقيق الفوز ولا شيء آخر. نسعى لحسم التأهل لكأس العالم مبكراً، ومواجهتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو خطوة مهمة على هذا الطريق".

ويستقبل الفراعنة بوركينا فاسو بالقاهرة الخميس، قبل مواجهة غينيا بيساو بملعبها بعدها بأربعة أيام ضمن المجموعة التي تتصدّرها مصر بست نقاط من فوزين على جيبوتي (6-0) وسيراليون (2-0). ويملك منتخبا بوركينا فاسو وغينيا بيساو 4 نقاط لكل منهما، وتتبعهما سيراليون وإثيوبيا بنقطة واحدة، فيما تتذيل جيبوتي المجموعة بلا نقاط.

ويتأهل بطل كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم فيما قد يملك الوصيفة فرصة ثانية عبر خوض ملحق.


وأضاف إبراهيم حسن "جماهير الكرة المصرية تعيش حالة من السعادة بسبب انتصارات الأهلي والزمالك القارية، وهذه السعادة لن تكتمل إلا بتأهل المنتخب إلى كأس العالم، وهذا ما سنحققه بدعم الجماهير".

 

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق