لابورتا: تعاقد ريال مدريد مع مبابي ليست أخباراً جيدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
لابورتا: تعاقد ريال مدريد مع مبابي ليست أخباراً جيدة, اليوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 10:21 مساءً

لابورتا: تعاقد ريال مدريد مع مبابي ليست أخباراً جيدة

نشر في الرياض يوم 04 - 06 - 2024

2078752
تحدث خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني، عن أسباب إقالة تشافي هيرنانديز المدير الفني السابق للفريق من منصبه.
رحل تشافي عن تدريب فريق برشلونة، وعيّن النادي الكتالوني المدرب الألماني هانسي فليك بدلاً منه.
قال لابورتا في تصريحاته خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء:"تشافي قام بعمل رائع، حيث تولى الفريق في وقت صعب للغاية، قبلت استقالة تشافي المؤجلة في يناير، لأنه مشجع بارسا حقيقي".
أضاف:"وافقت في شهر فبراير الماضي على رحيل تشافي عن الفريق في نهاية الموسم".
تابع:"ولكن بالقرب من نهاية الموسم، عندما تغيرت الخطة حيثُ سيبقى تشافي للموسم القادم ، سألته هل تؤمن بالفريق؟ قال لي نعم ، بعد ذلك كانت هناك بعض التصريحات له غيّر فيها كلامه ، لقد دفعني ذلك إلى إعادة التفكير وكان لدي شعور بأنه يتعين علينا إعطاء دفعة للفريق ويجب علينا إجراء التغير".
أكد:"إقالة تشافي أصعب قرار اضطررت إلى اتخاذه، لقد حدث ذلك مع ميسي، بوسكيتس، جوردي ألبا، كومان، يجب أراعي مصلحة النادي أولاً، هكذا يتم اتخاذ جميع القرارات".
وأضاف " نحن لم ندفع للحكام حتى يكونوا بجانبنا ، ريال مدريد هو الفريق المُفضل من قبل الحًكام.. ودائمًا قرارات التحكيم كانت في صالحهم".
أكمل:"عندما أصبحت رئيسًا للنادي، كنت أفكر بالفعل في هانسي فليك كمدرب، منذ اللحظة التي أعلن فيها تشافي رحيله في نهاية الموسم، بدأ فليك بالفعل في دراسة الفريق ".
أردف:"أتيحت لنا الفرصة لجلب هانسي فليك، الذي يعتقد أنه قادر على الفوز بأي فريق آخر مع هؤلاء اللاعبين، أنهينا الأمور بشكل أنيق مع تشافي، لقد تصرف بشكل جيد، وفى بوعده، وسيكون له دائمًا أبواب النادي مفتوحة لأنه أسطورة".
وعن تعاقد ريال مدريد مع مبابي قال لابورتا "تعاقد ريال مدريد مع مبابي؟ باعتباري برشلوني، فهي ليست أخبارا جيدة... وأنا أحب فلسفتنا الرياضية المتمثلة في تشكيل فريق يضم لاعبين من هنا، أنا أحترم ما يفعله المنافسون، ولكنني متمسك بفلسفتنا وهي الاعتماد على اللاماسيا".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق