البابا تواضروس: تعاون بين الأزهر والكنيسة للقضاء على الإرهاب

جانب من اللقاء

1/28/2020 5:34:21 PM
كل يوم

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، إننا جميعًا في مصر مسيحيين ومسلمين نعيش معًا حياة مشتركة في كل شيء.

وأضاف البابا، أن القوات المسلحة والشرطة المصرية يحميان الشعب المصري كله، مقدمين جهدًا كبيرًا في تجفيف منابع الإرهاب.

جاء ذلك خلال استقبال البابا تواضروس الثاني، اليوم الثلاثاء، بالمقر البابوي في القاهرة، السفير محمود المغربي، أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية، على رأس وفد من المشاركين في برنامج الإعلام والتعاون الإفريقي، والذي تنظمه الوكالة، ويشارك فيه نخبة من أبرز الرموز الإعلامية من 23 دولة إفريقية.

وقال البابا تواضروس، خلال اللقاء، إن الكنيسة القبطية والأزهر الشريف يعملان معًا للتصدي للإرهاب، سواء كان بالجريمة أو بالفكر أو بالكلمة، مؤكدًا أن الحب داخل الأسرة الواحدة، والذي يمتد للمجتمع بأكمله هو السبيل الأول لمكافحة الفكر المتطرف والإرهاب.

وأشار إلى العلاقات الطيبة التي تربط بين الكنيسة القبطية والدولة المصرية، المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي والبرلمان والإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وفي نهاية اللقاء، شكر البابا الحضور، وتمنى لهم زيارة ممتعة ليعودوا إلى بلادهم وهم يحملون ذكريات طيبة من بلدنا الحبيب، كما شكره الحضور على استقبالهم، وسعة صدره في الإجابة على أسئلتهم وعبروا عن إعجابهم الشديد بشخصه.

وفي سياق آخر، استقبل البابا تواضروس الثاني، اليوم، في المقر البابوي بالقاهرة، السفير الدكتور سيريل چان نون، وذلك بمناسبة توليه منصبه الجديد، سفيرًا لألمانيا في القاهرة، والذي أعرب عن سعادته بالعمل بها، ورحب البابا بالسفير الجديد، وتمنى له كل التوفيق في مهام عمله.

اليوم الجديد