أول قائد طائرة بدون أذرع: لا تستخدموا الأطراف الصناعية

أول قائد طائرة بدون أذرع جيسيكا كوكس

12/15/2019 8:23:49 PM
كل يوم

روت جيسيكا كوكس، أول قائد طائرة بدون أذرع، خلال منتدى شباب العالم، حكايتها قائلة: "حينما كنت صغيرة، كانت أمي تخشى ألا أفعل شيئًا، خاصة أنني بلا ذراعين، والحقيقة أنني كنت أفعل كل شيء مثل الأطفال بقدمي، وتعلمت ذلك في صغري، وبدأت التدرب على التايكوندو في العاشرة، وحصلت على الحزام الأسود، دون ذراعين في مؤسسة التايكوندو العالمية.

وأضافت أنها كانت أول شخص يفعل ذلك، ورغم أن هناك أشخاصًا يخافون من المياه، إلا أنها ركبت الأمواج بدون ذراعين، كما تدربت على عزف البيانو، وممارسة الكاراتيه، لكن التحدي الأكبر كان قيادة الطائرة وهو ما فعلته أيضًا، لأنها وهي صغيرة كانت تفكر في أنها خارقة، وتحاول التظاهر بالطيران، وبعد سنوات شعرت بالفعل أنها امرأة خارقة.

وقالت "كوكس"، إن التحدي الأكبر أمامها هو كيف تغلق الحزام وتضع السماعات، مشيرة إلى أنها تحاول أن تفعل الأشياء حتى تثبت لنفسها أنها ليست ضحية أي شيء.

وأشارت إلى أنها كانت تخاف من الطائرات، ولكنها تعرف أنه لا توجد طريقه لمواجهة الخوف سوى أن تفعل الخوف نفسه، مضيفة أن كلمة "الخوف" تعني الأدلة الزائفة التي تبدو حقيقية، ونحن نخلقها بأنفسنا، لكن لا تدعو الخوف يقف أمام أي فرصة لديكم، فالخوف يمكن أن يكون بمعنى «أنسى كل شيء وأجري، أو واجه كل شيء وارتقي».

وأكدت أنها كان لديها مخاوف من التعرض للرفض، وحاولت إخفاء اختلافها بالأطراف الصناعية، إلا أنها كانت تشعر بأنها شخص غير حقيقي، إرتدتها حتى لا يضايقها أحد في المدرسة، ولكنها قررت التخلي عنها، متابعة: "أتذكر أنني في هذا العام ذهبت إلى محطة الأوتوبيس دون الأطراف، وشعرت أنني أخف وزنًا وأكثر حرية، لكنني كنت أعرف أن الأشخاص لن يتقبلوا هذا القرار، وقبل أن أغلق باب الحافلة خلفي وعدت نفسى ألا أرتدى هذه الأطراف مرة أخرى، ولازالت في الدولاب حتى الآن".

ودعت "كوكس" ذوي القدرات الخاصة، أن يتركوا ما يثقل كاهلهم ويعيشوا بصدق أي كانت تمثل لكم الأطراف الصناعية تخلوا عنها، واحتفلوا بفرديتكم، وحينما أخذت هذا القرار فتح لي العالم فرص الغطس وركوب الأمواج وقيادة الطائرة، وكانت الحياة مليئة بالسعادة والانبهار في بداية تدريبي على لبس السماعات لقيادة الطائرة كسرتها في البداية، وبعد ذلك كنت مثابرة ولدى الرغبة وفعلتها، والرغبة هي 80% من النجاح، وتذكر أهمية الحفاظ على الشغف دائمًا.

 

اليوم الجديد