رغم تأكيده أنها ليست صفقة جيدة .. مستشار نتنياهو: إسرائيل وافقت على خطة بايدن لوقف إطلاق النار فى غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال أوفير فولك، كبير مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للسياسة الخارجية إن إسرائيل وافقت على إطار خطة الرئيس الأمريكى جو بايدن لـ إنهاء الحرب في غزة، رغم أنه قال إنها "ليست صفقة جيدة".

 

وفي مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية، قال فولك إنه لا تزال هناك تفاصيل يتعين العمل عليها وإنها "ليست صفقة جيدة، لكننا نريد بشدة إطلاق سراح جميع المحتجزين".

 

وأضاف فولك، أن الأهداف الإسرائيلية، بما في ذلك "إطلاق سراح المحتجزين والقضاء على حماس"، تظل دون تغيير.

 

وأعلن بايدن يوم الجمعة أن إسرائيل اقترحت خطة من ثلاثة أجزاء من شأنها أن تؤدي في النهاية إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع الرهائن المحتجزين هناك منذ ثمانية أشهر. وقال بايدن: "لقد حان الوقت لكي تنتهي هذه الحرب".

 

وبدا يوم السبت، أن نتنياهو يقوض الخطة، حيث أصدر بيانا وصف فيه وقف إطلاق النار الدائم في غزة بأنه "ليس بداية لاتفاق" حتى يتم استيفاء الشروط القائمة منذ فترة طويلة لإنهاء الحرب، مكررا أن شروط إسرائيل لإنهاء الحرب لم تتغير وهى تدمير قدرات حماس العسكرية ، وإطلاق سراح جميع الرهائن وضمان أن غزة لم تعد تشكل تهديدا لإسرائيل.

 

لكن في المقابلة، أكد أوفير فولك، كبير مستشاري نتنياهو للسياسة الخارجية، أن إسرائيل لا ترفض الصفقة، قائلاً إنها "صفقة اتفقنا عليها - إنها ليست صفقة جيدة ولكننا نريد بشدة إطلاق سراح الرهائن".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق