امرأة قوية وجريئة تثير الجدل في إيران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أثارت الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام عالمية عن ترشح امرأة لرئاسة إيران بعد مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية، جدلا واسعا في البلاد وعبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، السبت، إن النائب المحافظة السابقة بالبرلمان زهرة إلهيان قدمت أوراق ترشحها لانتخابات الرئاسة المبكرة إثر وفاة رئيسي، حيث صرحت الأخيرة بأن شعارها سيكون “حكومة صحية، واقتصاد صحي، ومجتمع صحي”.

وقدمت البرلمانية المحافظة السابقة، زهرة اللهيان، بأوراق ترشحها للانتخابات الرئاسية المبكرة في إيران، المقررة أواخر الشهر الحالي، لتثير جدلا واسعا في ظل قانون لا يسمح بترشح النساء.

ويتوقع أن تصبح زهرة أول امرأة على الإطلاق يسمح لها بالترشح إذا وافق عليها مجلس صيانة الدستور الذي يقوم بفحص جميع المرشحين المحتملين، ولا سيما أنها أشد المؤيدين للمرشد الإيراني علي خامنئي.

وقضى مجلس صيانة الدستور في انتخابات سابقة بمنع النساء من الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وتنص المادة 115 من الدستور الإيراني على أن يكون المرشح للرئاسة من الرجال السياسيين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق