عيدروس الزبيدي يزف بشرى سارة لأبناء ”محافظة صعدة” بعد لقائه بالشيخ الوادعي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التقى عيدروس الزبيدي، عضو مجلس القيادة الرئاسي، ورئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، الإثنين، عددا من وجهاء محافظة صعدة برئاسة الشيخ محمد حربان الوادعي، بالعاصمة المؤقتة عدن.

وخلال اللقاء، اطلع الزبيدي من الحاضرين على الوضع الإنساني الذي تعيشه محافظة صعدة في ظل سيطرة مليشيات الحوثي والانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها بحق أبنائها، وأوضاع النازحين من أبناء المحافظة الذين أجبرتهم المليشيات على ترك مناطقهم نظرا لمواقفهم المناهضة لها.

وجدد الزُبيدي في اللقاء دعمه للأحرار من أبناء صعدة الذين أعلنوا موقفا مناهضا للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وبشرهم بقرب الخلاص من تلك المليشات الإرهابية.

وبحسب الموقع الرسمي للانتقالي فقد عبر الحاضرون من وجهاء محافظة صعدة عن شكرهم وامتنانهم لمواقف عيدروس إلى جانب كل القوى المناهضة للمليشيات الحوثية التابعة لإيران، مؤكدين أن الانتصارات التي تحققت في المحافظات المحررة، وما تلاها من تطبيع الأوضاع واستباب الأمن والاستقرار وصون المواطن وكرامته أصبحت حافزا للقوى المناهضة للمليشيات الحوثية في المناطق اليمنية غير المحررة لمواصلة مقاومتها للمليشيات وأجنداتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق