احتدام المنافسة في الانتخابات الهندية يلقي بظلاله على آداء الأسهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
احتدام المنافسة في الانتخابات الهندية يلقي بظلاله على آداء الأسهم, اليوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 04:36 مساءً

 

مباشر- يقترب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، من الفوز بولاية ثالثة في فرز أصوات الانتخابات التي تجري في الهند، اليوم الثلاثاء، لكن بدون أغلبية ساحقة، كما كانت تظهر التوقعات.

وأدى تأرجح الاتجاهات الحالية في الانتخابات الهندية، إلى إثارة قلق الأسواق مع انخفاض الأسهم بشكل حاد، وتراجع الروبية والسندات، وفق تقرير "بلومبرج".

وأظهرت نتائج الفرز الأولية في الهند، تقدم تحالف مودي في البداية، ثم تراجعه قبل أن يتقدم مرة أخرى في مدينته الانتخابية مدينة فاراناسي المقدسة لدى الهندوس.

وذكر التقرير أنه مع عدم وجود أي حزب في الهند قادر على تحقيق أغلبية واضحة، تتجه البلاد نحو حكومة ائتلافية أخرى، وقد يعني ذلك أن الحزب الرئيسي، الذي يبدو على الأرجح أنه حزب بهاراتيا جاناتا بزعامة ناريندرا مودي، قد يضطر إلى التنازل عن سيطرته على الوزارات الرئيسية والتوصل إلى تسوية بشأن السياسات والإصلاحات.

ومن المتوقع أن يستمر التصحيح في الأسهم الهندية إذا أكدت النتيجة النهائية لنتائج الانتخابات أن حزب مودي وحلفائه لم يحققوا سوى انتصار ضئيل.

انخفض مؤشر "سينسكس" بأكثر من 8%، وسط توقعات باستمرار التذبذب حتى نهاية التداول اليوم. وقد يشهد المؤشر مزيدًا من الانخفاض بنسبة 4% إذا استمر اتجاه الهبوط الحالي.

ويسعى راج كومار سينغ، وزير الطاقة والطاقة المتجددة الهندي، للدفاع عن مقعده في ولاية آرا في ولاية بيهار. ويُشار إلى أنه حتى الساعة الثالثة بعد الظهر بتوقيت الهند، يتخلف سينغ عن منافسه من الحزب الشيوعي الهندي سوداما براساد بأكثر من 36 ألف صوت.

وأفاد التقرير أنه رغم عمليات بيع الأسهم، اليوم الثلاثاء، فإن السوق الهندية قادرة على العودة.

وأضافت الهند أكثر من 3 ملايين حساب تداول شهريًا على مدار السنوات القليلة الماضية.

وتحصل صناديق الاستثمار المشتركة على أكثر من ملياري دولار شهريًا من خلال مخصصات للأسهم.

وتقترب الصناديق المحلية في الهند من أن تكون ملكيتها في السوق على نفس المساواة مع الأجانب.

وتجاوزت القيمة السوقية للأسهم الهندية، القيمة السوقية في فرنسا والمملكة المتحدة.

وذكرت "بلومبرج" فإن عمليات البيع اليوم على الأسهم الهندية مع تقدم مودي ببطء، من المرجح أن تمنحهم المستثمرون فرصة لإعادة رسم استراتيجياتهم للسوق.

وكانت شركات صناعة السلع الاستهلاكية سريعة التداول، الرابح الأكبر اليوم، على مؤشر BSE 500، بقيادة شركات الصابون والشامبو ومعجون الأسنان والكحوليات.

ومن المفترض أن يوفر ذلك دفعة لمؤشر Nifty FMCG، الذي كان من بين الأسوأ أداءً في الهند هذا العام.

وفي الوقت ذاته، عاد مؤشر نيفتي 50 القياسي إلى تسجيل خسائر بأكثر من 5%.

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

 

ترشيحات:

إيلون ماسك اعترف بتعاطي كميات منها.. ما هي مادة الكيتامين؟

الأسهم الأوروبية تسجل أعلى مستوياتها على الإطلاق بمستهل تعاملات الثلاثاء

"جولدمان ساكس": أغلب الأسهم الأمريكية مبالغ في تقييمها

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق