إيطاليا: الالتزام بالسلام لا يعني التخلي عن أوكرانيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شدد وزير الخارجية الإيطالي، الأمين العام لحزب (فورتسا إيتاليا)، أنطونيو تاياني على أن فرضية حرب عالمية ثالثة في إطار صراع أوسع يتجاوز أوكرانيا والشرق الأوسط ينبغي أن تبقى بعيدة قدر الإمكان.
وأضاف، ردا على سؤال بهذا الصدد في مقابلة صباح الجمعة مع القناة الثالثة العامة (راي 3) يتعين على الجميع العمل من أجل السلام، وهو ما تفعله إيطاليا من خلال التزامنا في الشرق الأوسط وعلى الحدود الشرقية، مضيفا أن السلام لا يعني التخلي عن كييف، بل على العكس من ذلك: فمع وجود أوكرانيا أكثر قوة وقدرة على مقاومة التقدم الروسي، قد يضطر رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين إلى الجلوس إلى طاولة السلام، ولهذا السبب نساعد أوكرانيا على كل المستويات.

وفي إشارة إلى كلمات بوتين بشأن إيطاليا في سان بطرسبرج، وعلى وجه الخصوص إمكانية إعادة العلاقات مع روما بعد الحرب بشكل أسرع ومع دول أوروبية أخرى، علق تاجانى قائلًا: من الواضح أن بوتين يرسل أيضًا رسائل مموهة عشية الانتخابات الأوروبية، محاولًا خلق خلافات بين دول الناتو ودول الاتحاد الأوروبي، ولكن هناك وحدة كبيرة بينهما.

وأضاف "نحن نقف إلى جانب أوكرانيا. هذا هو لا جدال فيه، لكن لدينا موقف معقول: لا نريد حربا عالمية ثالثة، ولا نريد نزاعا عسكريا مع روسيا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق