مفاجأة جديدة.. كم حصلت شريكة سفاح التجمع مقابل كل ضحية؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فجرت "قوادة" متهمة باستقطاب فتيات ليل لـ "كريم.م" الملُقب بـ سفاح التجمع والمتهم في القضية رقم 296 لسنة 2024 إداري الجنوب ثان بورسعيد، بإنهاء حياة فتيات ليل عقب ممارسة الرذيلة معهن والتلذذ بتعذيبهن والتمثيل بجثث الضحايا وجماع الجثث، مفاجآت جديدة خلال أقوالها واعترافاتها في القضية أمام جهات التحقيق.

 

مفاجأة جديدة.. كم حصلت شريكة سفاح التجمع مقابل كل ضحية؟

 

وتبين من أقوال واعترافات المتهمة "ح" وشهرتها "أ.ش" البالغة من العمر 47 عامًا، أنها حصلت على مبلغ 2000 جنيه مقابل أن تحضر له ضحيته الأخيرة "رحمة"، وعندما استفسرت منه عن سبب اختفائها أخبرها أنه لا يعرف عنها شئ عقب ممارسة الرذيلة معها، وأنها ذهبت بعد ذلك، لافتة إلى أنها عندما قدمت له ابنتها "ش" البالغة من العمر 15 عامًا لممارسة الرذيلة معها عاود الاتصال بها وطلب إرسالها مرة أخرى لكنها رفضت وتحججت له بأنها مسافرة بعد أن قضى معها يوما وعذبها، وأرسلت "رحمة" بدلا منها - أخر ضحاياه قبل القبض عليه.

يشار إلى أن المتهمة كانت كشفت خلال التحقيقات أنها تعرفت على المتهم منذ قرابة عام، وطلب منها إحضار فتيات ليل له لكي يمارس معهن الرذيلة مقابل مبالغ مالية كبيرة، وكان يشترط فتيات بمواصفات محددة كان أبرز فتيات نحاف ذو بنية جسمانية قليلة، وأن لا يكون لهن أسر، معللا ذلك بأن الفتيات صغار البنية الجسمانية هن المفضلات له، كما أن سفاح التجمع يرغب بأن لا يكون لهن أهل حتى لا يدخل في مشاكل، مؤكدا على أنها لم تكن تعلم أنه ينهي حياة الفتيات ودورها يقتصر على إحضار فتيات ليل له لممارسة الرذيلة.

 ومن جانبه، أنكر سفاح التجمع أمام جهات التحقيق أن "القوادة" متورطة معه بالقضية وعلى علم بأنه يتخلص من ضحاياه.

وأعلنت النيابة العامة، في بيان لها، عن تلقيها إخطارًا يوم 16 مايو 2024 بالعثور على جثمان سيدة مجهولة ملقى بطريق 30 يونيو بدائرة محافظة بور سعيد، وعقب اتخاذ الإجراءات اللازمة توصلت إلى تحديد شخصيتها وشخص قاتلها الذي تعرف عليها واصطحبها لمسكنه بدائرة قسم شرطة القطامية لتعاطي المواد المخدرة، وحال وقوعها تحت تأثير تلك المواد، قتلها وتخلص من جثمانها بمكان العثور عليه.

وأضافت أنه بضبط وإحضار المتهم أقر في التحقيقاتِ بأنه اعتاد التعرف على الفتيات واصطحابهن لمسكنه لممارسة أفعال جنسية غير مألوفة، وتعاطي المواد المخدرة معهن، ومعاشرتهن جنسيًا، وحال وقوعهن تحت تأثير تلك المواد المخدرة، يقوم بإعطائهن عقاقير مذهبة للوعي، ثم يقوم بقتلهن وتصوير تلك المقاطع باستخدام هاتفيه، كما أشارت النيابة إلى أنه باستكمال التحقيقات وفحص وتفريغ هاتفي المتهم أقر بواقعتين آخرتين ألقى جثتيهما نطاق محافظة الإسماعيلية وفي التجمع الأول، مؤكدة أنه جارٍ استكمال التحقيقات.

وأصدر قاضي التجديد قرارًا بتجديد حبس سفاح التجمع 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية في القضية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق