دراسة أمريكية تقترب من كشف أسباب ارتفاع سرطان القولون بين الشباب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يقترب باحثون في جامعة ولاية أوهايو من كشف أسباب ارتفاع حالات سرطان القولون بين الشباب، وفقاً لبحث أولي عُرض في أكبر مؤتمر للسرطان في العالم هذا الأسبوع.

ووجدت الدراسة التي ستُنهى في خريف العام الجاري، أن تناول كميات كبيرة من السكر وعدم تناول ما يكفي من الألياف يتسبب في إنتاج الأمعاء لبكتيريا تسرع من شيخوخة الخلايا، مما يزيد من طفرات تؤدي للسرطان ويقلل من قدرة الجسم على مقاومة نمو الخلايا السرطانية.

نظر فريق البحث في عينات وراثية من الشباب (تحت سن الخمسين) وكبار السن المصابين بسرطان القولون، ووجدوا أن المرضى الأصغر سناً الذين يتناولون وجبات غذائية منخفضة الألياف وعالية السكر ينتجون نوعاً من البكتيريا يسمى Fusobacterium، التي تزيد من الالتهاب في الأمعاء. على النقيض من ذلك، تساعد الألياف على إبطاء إطلاق الجلوكوز في الدم وتغذي البكتيريا المعوية الصحية التي تقلل الالتهاب، مما يبطئ شيخوخة الخلايا.

على مدى السنوات القليلة الماضية، ارتفع عدد الشباب الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان القولون، مع عدم تأكد الخبراء من السبب. وأشار الباحثون إلى أن حوالي 5% من حالات سرطان الأمعاء ترجع إلى عوامل وراثية، بينما تظل بقية الحالات غير مفهومة بشكل جيد. تظهر النتائج الأولية للدراسة أن النظام الغذائي السيئ قد يساهم بشكل كبير في زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون بين الشباب، مما يستدعي ضرورة التركيز على تحسين العادات الغذائية كجزء من الوقاية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق