هولندا تبحث مع بنك التنمية الإفريقي تفاصيل برنامج تمويل مخاطر الكوارث المناخية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

بحث ممثلون عن الحكومة الهولندية ومجموعة بنك التنمية الإفريقي تفاصيل إضافية بشأن التزام الحكومة الهولندية بتقديم 27 مليون دولار لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث المناخية في إفريقيا من خلال صندوق ائتماني متعدد المانحين.

جاء ذلك خلال المناقشات التي جرت على هامش الاجتماعات السنوية للبنك في نيروبي بكينيا.

ورحب كل من مدير المؤسسات المتعددة الأطراف وحقوق الإنسان في وزارة الخارجية الهولندية،مارك زيلنرات، ونائبة رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية لشؤون الزراعة والتنمية البشرية والاجتماعية الدكتورة بيث دونفورد بالشراكة الجديدة.

وقال زيلنرات: "تفخر مملكة هولندا بأن تصبح مانحًا جديدًا لبرنامج تمويل مخاطر الكوارث في إفريقيا وتقديم تمويل إضافي للحد من فجوة الحماية في القارة وجعل حلول التأمين البارامتري متاحة لأولئك الذين هم في الصفوف الأمامية لتغير المناخ في جميع أنحاء القارة الإفريقية".

ومن جانبها أكدت بيث دونفورد أن التزام الحكومة الهولندية سيساعد الصندوق الائتماني على توفير حماية إضافية لملايين الأشخاص الأكثر ضعفًا في القارة والمهددين بالكوارث المناخية.

وأصبحت هولندا،مع هذا الالتزام، الذي تم توقيعه في وقت سابق من هذا الشهر، المساهم السادس في الصندوق الذي تديره مجموعة البنك لتعزيز قدرة إفريقيا على التحمل والاستجابة للصدمات المناخية.

ويعزز الصندوق الائتماني الخاص ببرنامج تمويل مخاطر الكوارث في إفريقيا حماية التأمين ضد الجفاف للدول الإفريقية للحد من الآثار السلبية للكوارث المناخية مثل الأعاصير والفيضانات والجفاف، ومن خلال التعاون مع شركة القدرة على المخاطر الإفريقية المحدودة، ستدعم الأموال ترويج البنك للتأمينات البارامترية وغيرها من أدوات إدارة المخاطر المناخية في إفريقيا.

واستثمر البنك أكثر من 100 مليون دولار ودّعم 16 دولة إفريقية للوصول إلى التأمين السيادي والحماية المالية ضد المخاطر المناخية.

ومنذ إنشائه فى عام 2019، وفر برنامج حماية الكوارث في إفريقيا حماية مالية ضد الجفاف الشديد والأعاصير المدارية لأكثر من ستة ملايين شخص، مما عزز بشكل كبير من قدرة التحمل في المجتمعات الضعيفة.

وتشمل الجهات المانحة الأخرى لصندوق الحماية من الكوارث كلا من: هولندا والمملكة المتحدة وسويسرا والولايات المتحدة وكندا والنرويج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق