بايدن يشكك في حقيقة ارتكاب إسرائيل جرائم حرب في غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

في تصريحات صحفية نقلتها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم، أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن عدم يقينه إذا كانت إسرائيل قد ارتكبت جرائم حرب في غزة.

وأشار بايدن إلى أن العديد من الأبرياء قد قتلوا في النزاع، معبرًا عن قلقه إزاء التحقيقات الداخلية التي تجريها إسرائيل بشأن الاتهامات بارتكاب جرائم حرب.

وفي توجيه انتقادات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، شكك بايدن في نواياه واتهمه بتمديد مدة الحرب لأغراض سياسية شخصية.

وأكد بايدن أن هناك أسبابًا تدعو الناس للاستنتاج بأن نتنياهو يسعى لتمديد النزاع بهدف تحقيق أهداف سياسية خاصة.

في وقت استمرت فيه الهيئات الدولية في انتقاد حملة العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، أدلى الرئيس الأمريكي جو بايدن بتصريحات تعكس موقفًا حذرًا من التطورات في المنطقة.

وطلب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، الشهر الماضي، إصدار أوامر اعتقال بحق بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وهو ما أثار استياءًا في الأوساط الإسرائيلية والأمريكية، حيث لا تعترف كلا الدولتين بسيادة المحكمة الجنائية الدولية.

بايدن أكد رفض الولايات المتحدة لسلطة المحكمة الجنائية الدولية، مشددًا على أن القضية تتعلق بالوضع الإنساني الصعب الذي يواجه الفلسطينيون في غزة، مع تأكيده على أن المعاناة تمتد أيضًا للإسرائيليين بسبب التهديدات التي تواجهها من حماس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق