” الثلج يصبح ذهباً في عدن: أزمة ارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يشكو سكان منطقة كريتر في عدن من انعدام مادة الثلج في الأسواق المحلية، مما زاد من معاناتهم في ظل الارتفاع الشديد في درجات الحرارة وانقطاع الكهرباء المتكرر.

وقال عدد من المواطنين إن سبب انعدام الثلج يعود إلى ارتفاع أسعاره بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة.

وأكدوا أن الظروف الحالية تجعل من الصعب عليهم الحصول على الثلج الذي أصبح ضرورياً لتبريد المياه وحفظ المواد الغذائية.

أحد السكان، محمد سعيد، عبّر عن استيائه قائلاً: "لم يعد بإمكاننا تحمل الحرارة الشديدة دون الثلج، خاصة مع الانقطاع المستمر للكهرباء. الأسعار ارتفعت بشكل جنوني ولا نستطيع شراء الثلج كل يوم".

ويأتي هذا الوضع في وقت تشهد فيه مديرية كريتر ارتفاعاً ملحوظاً في درجات الحرارة، مما يزيد من صعوبة الحياة اليومية لسكانها.

ويعاني الأهالي من عدم توفر وسائل التبريد الأساسية نتيجة انقطاع الكهرباء المتكرر، مما يجعل الثلج ضرورة لا غنى عنها.

من جهته، دعا الناشط علي القاضي، السلطات المحلية إلى التدخل الفوري لحل هذه الأزمة.

وقال: "يجب على الحكومة أن تتخذ إجراءات عاجلة لضمان توفر الثلج بأسعار معقولة وإعادة تشغيل منظومة الكهرباء بشكل مستمر".

وتظل الأزمة مرشحة للتفاقم إذا لم يتم اتخاذ تدابير عاجلة لمعالجتها، خصوصاً مع توقعات بارتفاع درجات الحرارة خلال الأسابيع المقبلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق