تجمع سياسي أميركي.. ممنوع كرات التنس مسموح البنادق الآلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت مجلة نيوزويك الأميركية أنه سيسمح للزوار والمتظاهرين المتوقع أن يتجمعوا هذا الصيف في مدينة ميلووكي لحضور المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري بحمل بنادق هجومية داخل منطقة «البصمة الأمنية» للجنة الوطنية للحزب الجمهوري.

ونقلت المجلة عن مصادر مختلفة أنه بينما تستعد ميلووكي لاستقبال أكثر من 50 ألف مندوب في منتصف يوليو المقبل، يثير بعض أعضاء مجلس المدينة مخاوف بشأن قوانين الأسلحة في الولاية لأنها تنطبق على ما يُتوقع أن يكون حدثاً متقلباً لأيام عدو.

وقال روبرت بومان، عضو مجلس محلي في ميلووكي، للمجلة: «نحن نمنع المواطنين من حيازة كرات التنس وزجاجات المياه بينما نسمح لهم بحمل بنادق هجومية من طراز AR-15 بكامل ذخيرتها في المحيط الأمني لحدث سياسي كبير» مضيفاً أنه يجد «هذا سخيفاً تماماً».

وتابع «لا يمكنك إحضار زجاجة ماء من الألمنيوم إلى هذه المنطقة الأمنية، ولكن يمكنك إحضار مسدس محشو. هذا مجرد جنون. قلة من الناس قد يجدون ذلك معقولاً أو مقبولاً».

ويرعى بومان، الذي تضم منطقته الجزء الذي سيعقد فيه المؤتمر في ميلووكي، مرسوماً مقترحاً يهدف إلى حظر العناصر المختلفة ضمن نطاق المنطقة، بما في ذلك بنادق الهواء والمظلات وكرات التنس والحاويات غير البلاستيكية والمصابيح الكهربائية والأقفال، وهو الآن يعيد التفكير في هذا المرسوم بالنظر إلى قانون الولاية الذي يحل محل المسؤولين المحليين «من حظر حيازة أو حمل أسلحة نارية قانونية».

وأكمل «الأسلحة المزيفة محظورة، لكن الأسلحة الحقيقية مسموح بها».

وتتوقع المدينة أن ينزل عشرات الآلاف من الأشخاص إلى المنطقة المحيطة بمنتدى فيسيرف، وهي الساحة الرئيسية في ميلووكي التي ستستضيف المؤتمر في الفترة من 15 إلى 18 يوليو المقبل. وستشمل منطقة البصمة الأمنية للجنة الوطنية للحزب الجمهوري جزءاً كبيراً من وسط مدينة ميلووكي.

 

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق