سمكة قرش تثير حيرة الباحثين في أستراليا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال باحثون أمس، إنهم صدموا عندما لاحظوا سمكة «قرش النمر»، بينما تلفظ حيوان «النضناض» (أو آكل النمل الشائك) أثناء وضع علامة للكائنات البحرية بالقرب من جزيرة «أورفيوس» قبالة الساحل الشمالي الشرقي لأستراليا.

ولاحظ فريق من الباحثين من جامعة «جيمس كوك» الأسترالية سمكة متوسطة الحجم من «قرش النمر»، بينما تلفظ حيوان «النضناض» النافق كاملاً، وهو ما تعتقد الجامعة أنه «الاكتشاف الأول في العالم».

وقال عالم الأحياء البحرية، نيكولاس لوبيتز، في بيان صحافي للجامعة: «الأمر أثار حيرتنا تماماً لقد صدمنا للغاية مما رأيناه. ولم نكن نعرف حقاً ما الذي كان يحدث».

وأضاف لوبيتز أنه «تمكن من الحصول على صورة واحدة، بينما كان (القرش) يلفظ (النضناض) في الماء».

وقال الباحث إنه «لا يمكنه إلا أن يفترض أن سمكة القرش التي يبلغ طولها ثلاثة أمتار قد أمسكت بـ(النضناض) في المياه الضحلة الواقعة قبالة الجزيرة، لأنه كان لايزال سليماً عندما لفظه (القرش)».

وأوضح لوبيتز أن «حيوان (النضناض) كان سليماً تماماً بكل أشواكه وأرجله.. لقد كان قرش النمر بحجم كبير، ولكنه لم يكن ضخماً. من النادر جداً أن يلفظ (قرش النمر) طعامه، ولكنه قد يفعل ذلك في بعض الأحيان عندما يشعر بالتوتر».

وقال عالم الأحياء البحرية: «من المعروف أن أسماك (قرش النمر) تأكل أي شيء.. لقد رأيت مقاطع فيديو لها بينما تأكل صخرة من دون سبب».

يشار إلى أن الباحثين قاموا حتى الآن بوضع علامات على 812 حيواناً بحرياً باستخدام أجهزة تتبع، لجمع بيانات عن الحياة البحرية في المنطقة الممتدة من «غولد كوست» بأستراليا حتى مضيق «توريس».

وذكرت جامعة «جيمس كوك» أنه من المقرر إتاحة البيانات الكاملة بشأن الحياة البحرية في المنطقة، في وقت لاحق من العام الجاري، ما سيسمح للباحثين بتحليل أنماط الهجرة للأنواع البحرية المختلفة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق