أثناء خروجه من المسجد فجراً.. كلاب ضالة تقتل رجلاً في تونس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لقي شخص ستيني حتفه اليوم (الثلاثاء) بعدما هاجمته كلاب ضالة في محافظة المهدية في شرق تونس، ما رفع عدد الأشخاص الذين قضوا بسبب عضات كلاب إلى أربعة في البلاد منذ مطلع العام الجاري.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة في المنستير والمهدية فريد بن جحا لـ«وكالة فرانس برس» إن الرجل وأثناء خروجه من مسجد في مدينة السواسي فجراً، تعرض لهجوم من قبل «مجموعة من الكلاب الضالة». ونقل إلى المستشفى، لكنه توفي متأثراً بجراحه.

وقالت الطبيبة مريم حندوس، رئيسة قسم التطعيم ضد داء الكلب في معهد باستور بتونس، إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم جراء عضات كلاب ضالة في تونس منذ بداية 2024.

وبحسب الطبيبة، فإن هؤلاء الضحايا أصيبوا بداء الكلب بعد هجمات الكلاب الضالة.

وفي العام الماضي، تم تطعيم نحو 55 ألف شخص ضد داء الكلب في بلد تزداد فيها مشكلة الكلاب الضالة.

ويؤيد البعض إعدامها، ويرفض آخرون هذا الحلّ لتقليل عدد الكلاب التي غالباً ما تهاجم المواطنين في الشوارع.

وفي تونس، تلجأ البلديات إلى قنص الحيوانات الضالة وذبحها، لمكافحة داء الكلب. ويعود انتشار الكلاب الضالة إلى استخدام الكثير من التونسيين لهذه الحيوانات للحماية والحراسة ثم سرعان ما يتم التخلي عنها وإهمالها في الشوارع.

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق