مبادرة أممية جديدة لحل الأزمة في ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مبادرة أممية جديدة لحل الأزمة في ليبيا, اليوم الأربعاء 5 يونيو 2024 01:09 صباحاً

المصدر:
  • طرابلس، تونس - الحبيب الأسود

التاريخ: 05 يونيو 2024

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخوض ستيفاني خوري القائمة بمهمة نائبة رئيس البعثة الأممية بليبيا، معركة جس النبض لدى جميع الفرقاء الأساسيين بهدف تحديد أهم النقاط التي سترتكز عليها في تقديم مبادرتها المرتقبة لحلحلة الأزمة المتفاقمة، ولتحقيق تقدم في العملية السياسية والوصول إلى حلول توافقية تقود لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وبعد عدد من اللقاءات المهمة مع كبار المسؤولين في العاصمة طرابلس، اتجهت خوري إلى بنغازي، حيث كان لها لقاء مع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، أكدت خلاله أن البعثة الأممية تعمل على تهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات، وأنها بصدد إجراء المزيد من المباحثات والمشاورات للدفع بالعملية السياسية، وهو ما يشير إلى استعداد المنتظم الأممي لدخول مرحلة جديدة في التعامل مع الملف الليبي مع التركيز بالخصوص على هدفين مهمين وهما توحيد المؤسسة العسكرية، وإطلاق مشروع المصالحة الوطنية على أسس منهجية تحترم مبدأ تحقيق هدف العدالة الانتقالية.

وبحسب المكتب الإعلامي لقيادة الجيش فإن المشير حفتر أعرب من جانبه، عن دعمه للجهود المبذولة من قبل البعثة الأممية من أجل تحقيق تقدم في العملية السياسية والوصول إلى حلول توافقية تقود لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

ومن المنتظر، أن تعلن خوري في النصف الثاني من يونيو الجاري عن مبادرة جديدة للجمع بين الفرقاء الليبيين في سلسلة مشاورات جديدة تحتضنها تونس في أوائل يوليو، وتستمر على أكثر من صعيد، وسيكون الهدف من المبادرة إعادة تحديد الأولويات، وتقريب المسافات بين وجهات النظر المختلفة والمتناقضة، وإعداد روزنامة سياسية للمرحلة القادمة بهدف الوصول إلى تنظيم الانتخابات في العام 2025.

وبعد استقبالها من قبل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أكدت خوري، أهمية إجراء انتخابات سلمية تلبي تطلعات الليبيين في اختيار قيادتهم وتجديد شرعية مؤسساتهم، وقالت: «إن اللقاء تركز على بحث سبل الخروج من الانسداد الراهن والدفع بالعملية السياسية إلى الأمام، بما في ذلك من خلال تهيئة الظروف المواتية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تكون نتائجها مقبولة للجميع»، داعية إلى بناء التوافق بين جميع الأطراف المعنية، للمضي قدماً نحو إجراء انتخابات سلمية تلبي تطلعات الليبيين في اختيار قيادتهم وتجديد شرعية مؤسساتهم».

وتعمل البعثة الأممية على تهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات، وتعمل على إجراء المزيد من المباحثات والمشاورات للدفع بالعملية السياسية، وهو ما شددت عليه خوري في اجتماع مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، مع تأكيدها على أهمية دفع العملية السياسية إلى الأمام وصولاً إلى الانتخابات بدعم منسق من جانب المجتمع الدولي، مشيرة إلى أنها استعرضت مع السايح الجهود المبذولة لإجراء الانتخابات المحلية والوطنية، وضرورة أن يعمل القادة الليبيون على تجاوز خلافاتهم وإيلاء الأولوية للمصالح الوطنية لليبيا خدمةً لمصلحة الشعب الليبي.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق