استقبل الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد فضيلة الدكتور شوقي علام مفتى الديار المصرية

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 16 يناير 2021 - 19:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال لقاءه برئيس هيئة البريد:

مفتي الجمهورية يشيد بدور البريد المصري في خدمة المواطنين

لقاء مفتي الجمهورية ورئيس البريد
لقاء مفتي الجمهورية ورئيس البريد

استقبل الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتى الديار المصرية، بمبني البريد المصري بالقرية الذكية وذلك بحضور جميع القيادات التنفيذية بالهيئة القومية للبريد وقد تم خلال اللقاء الحديث عن دور البريد في التحول الرقمي و الخدمات المجتمعية التي يقدمها للمواطنين حيث أَطلع الدكتور شريف فاروق فضيلة المفتي شوقي علام علي ما توصل اليه البريد المصري من تطوير خلال الفترة الحالية والخدمات الجديدة التي اصبح يقدمها كما تم عرض فيلم تسجيلي عن تطوير متحف البريد الذي يمر بأكبر عملية تطوير منذ إنشائه.



لقاء رئيس البريد مع فضيلة المفتي

وخلال اللقاء قال الدكتور شريف فاروق رئيس البريد ان دار الافتاء المصرية نجحت في تصحيح المفاهيم المغلوطة لدي البعض وساهمت في توطيد مفهوم سماحة الدين الاسلامي الحنيف، حيث أشاد الدكتور شريف فاروق بأهمية الدور التوعوي الذي تقوم به دار الإفتاء والعمل على تجديد الخطاب الديني ونشر برامج التحصين الفكري.

مفتي الجمهورية يؤكد على أهمية دور البريد في خدمة المواطنين وخاصة كبار السن

وقد أكد فضيلة المفتي، علي أهمية الدور الذى يلعبه البريد المصري في خدمة المواطنين والتسهيل عليهم خاصة كبار السن منهم  مُشيراً إلى انه افتي قبل ذلك في أن فوائد دفاتر توفير البريد من الأُمُور المُختَلف في تصويرها وتكييفها بين العلماء المُعاصرين، والذي استقرت عليه الفتوى أن الإيداع في دفاتر التوفير ونحوها هو من باب عقود التمويل المستحدثة لا القروض التي تجر النفع المحرم، ولا علاقة لها بالربا كما اعرب فضيلة المفتي عن تقديره البالغ للتطوير الذي يشهده البريد المصري في ظل قيادة الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس الادارة متمنياً دوام التوفيق والنجاح الي هذا الكيان العريق.

وفى نهاية اللقاء قام الدكتور شريف فاروق بإهداء فضيلة المفتي شوقي علام مجموعة من إصدارات الطوابع التذكارية تعبيرا عن التقدير والأعتزاز بأهمية دار الإفتاء المصرية ومكانتها محليا ودوليا.