كشف رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي أي إيه جون برينان أنه شرب هو وزملائه خلال دراسته في الجامعة

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 20 يناير 2021 - 08:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس المخابرات الأمريكية: أهالي القاهرة جذبوني.. وإسرائيل ساعدت في قتل بن لادن

كشف رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه" جون برينان أنه شرب هو وزملائه خلال دراسته في الجامعة الأمريكية في القاهرة "الحشيش".

 وقال برينان في كتابه "بلا هوادة: معركتي ضد أعداء أمريكا، في الداخل والخارج" الذي صدر في أكتوبر الماضي أنه توجه إلى الدراسة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في 1974 بناءً على توصية من أحد أساتذته.

ولفت إلى أنه تعلم  اللغة العربية في القاهرة خلاله دراسته وهو ما جعله مؤهلاً ليكون مسؤولاً عن فرع الاستخبارات الأمريكية في دول خليجية.

 وكتب برينان في مذكراته مسجلاً اعترافه أن "أكثر ما جذبني في العاصمة المصرية القاهرة هو أهلها".

وقال برينان الذي تولى رئاسة المخابرات الأمريكية من عام 2013 حتى 2017 إنه اكتشف مع أصدقائه مخدر الحشيش، "الذي استنشقته" وهو التعبير الذي يستخدمه بعض الساسة للاعتراف بتناول المخدرات أو الماريجوانا.

 ومن أبرز الساسة الذين استخدموا هذا التعبير كان الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون الذي أعلن أنه استنشق الماريجوانا.

وكشف ضابط الاستخبارات الأمريكي في حوار مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن تل أبيب ساعدت واشنطن في قتل أسامة بن لادن.

قضى برينان ما يقرب من 30 عامًا في "سي أي إيه"، من متدرب مبتدئ إلى مدير لأهم وكالة استخبارات في العالم.

كان برينان من أبرز الضباط في المخابرات الأمريكية خلال هجمات 11 سبتمبر ، وشارك استخبارياً في حروب واشنطن في أفغانستان والعراق، والربيع العربي، وصعود تنظيم داعش، وأخيراً تدخل روسيا في انتخابات عام 2016.

شارك برينان في تسليح المعارضة السورية المسلحة، كما تورط في تنفيذ برنامج الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تنفيذ اغتيالات وعمليات عسكرية من خلال الطائرات بدون طيار والتي أدى إلى مقتل عشرات المدنيين.

والأخطر في مسيرة برينان أنه كان المسؤول الثاني في الاستخبارات الأمريكية خلال الكشف عن فضيحة التعذيب في سجون جوانتانامو.