نشر الروائي والإعلامي عصام يوسف على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تفاصيل معاناته وأسرته بسبب تحاليل خا

مافيا كورونا

الإثنين 18 يناير 2021 - 02:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أسبوع كامل من الدمار الشامل.. الإعلامي عصام يوسف يحذر المصريين من مافيا كورونا

الروائي عصام يوسف
الروائي عصام يوسف

نشر الروائي والإعلامي عصام يوسف على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تفاصيل معاناته وأسرته بسبب تحاليل خاطئة ونتائج سلبية لهم تسببت في حالة من الرعب في منزلهم، لافتا إلى أن المعمل الذي أخذ منهم العينة أكد لهم أن نتيجة ابنتهم إيجابية، وهو ما جعل البيت مستشفى عزل، وبعد أسبوع من المعاناة تبين أن التحاليل خاطئو وأن هناك مافيا كورونا - على حد وصفه- يتاجرون بالشعب المصري، مطالبا المصريين بالثقة في معامل وزارة الصحة لأنها الأفضل.

الروائي عصام يوسف يحكي قصته وأسرته مع وهم كورونا ومافيا المعامل 

كتب الروائي عصام يوسف على صفحته تفاصيل ما حدث معه من معامل التحاليل: "خلال أسبوع كامل من الدمار الشامل!! قصة واقعية، وليس بها اى كلمة من وحى الكاتب.. انتبهوا ايها السادة.. مصر وكوفيد ١٩، وبختك يا ابو بخيت!! انا هاحكى اللي حصل بالايام والتفاصيل كاملة علشان تفهموا اللي بيحصل في موضوع كوفيد والتحاليل وكلنا نتعلم من التجربة..  -الجمعة ٢٦ نوفمبر..  الساعة ١٠ الصبح لبنى بنتي (١٥ سنة) قالتلي انها شاكه ان عندها كورونا علشان كانت مع واحدة صاحبتها طول اليوم اول امبارح وصاحبتها عملت تحليل وطلع ايجابي.. لبنى ماكنش عندها اي اعراض.. قلنا ربنا يستر.. عزلناها في الاوضة.. طبعا القلق والتوتر ابتدا في البيت.. لبنى بعتتلى رقم المعمل من صاحبتها..  -السبت ٢٨ نوفمبر .. طلبنا المعمل (هاسميه اكس لاب).. قالولي للاسف مش هنقدر نبعت حد علشان كل الدكاترة بره في مواعيد وان الكورونا كتير اوي في البلد وهما مش ملاحقين.. قلت للراجل اسمي طلع بيتفرج علي برنامج العباقرة وبيحبه جدا فقالى لأ خلاص هاجيلك بنفسي بس الساعة ٩ بالليل علشان مش هالحق قبل كده.. قلتله ماشي مش مشكلة.. وصل الدكتور.. راجل مؤدب حوالي ٣٥ سنة وعمل التحليل ل لبنى والغريب انه مش في دماغه اي حاجة خالص.. شوية وقلع الماسك وخدنا صورة سوا والحياة جميلة جدا.. طبعا قلت لرانيا ماحدش يروح المدرسة ولا النادي احسن البنات يعدوا حد لو عندهم حاجة.. لبني ومريم بنتي التانية (١٠ سنين) قعدوا في البيت.. ومافيش اى اعراض والحمد لله.. الجمعة والسبت كنت بعيد عنهم لانى خايف احسن اتعدي.. الجمعة والسبت كانوا يومين غلسين جدا.. عدوا بدون اى مشاكل صحية لاى حد.. -الاحد ٢٩ نوفمبر..  من الضهر لبني عندها صداع خفيف مش اكتر واصلا هي بيجلها صداع كل شوية.. ومريم بتلعب في البيت وطبعا اسعد واحدة في الدنيا علشان مافيش مدرسة.. انا بقى رحت التصوير وكان عندي ماتش مهم وضيوف كتير من خارج الاستوديو.. كان يوم طويل، مرهق وصعب جدا في الاستوديو والحمد لله خلص علي خير..  في نفس اليوم، يعني الاحد بالليل متأخر بعتلى الدكتور التحليل وللاسف الشديد لبنى (ايجابي) وقالى لازم تعزلوها تماما وتبتدي تاخد الادوية كاملة.. وقالى الاعراض هتظهر بس كمان كام يوم!! طبعا دكتور وفاهم!! طبعا لفيت حوالين نفسي.. وبعدين هنعمل ايه فى المصيبة ديه؟! المهم كل السيناريوهات السيئة في دماغي.. ده انا وعمر كمان وارد نبقى ايجابي!! طيب وكل الناس اللي كنا معاهم في الاستوديو.. دول مش اقل من ١٠٠ واحد.. كارثة بس قلت احنا كنا بعيد عن البنات وخدنا بالنا فممكن نكون ما اتعديناش.. يا رب استرها معانا دول ناس كتير اوي وبعدين احنا الحمد لله معندناش اي اعراض ومافيش اي مشاكل صحية خالص!! في الاخر قلت خلينا نشوف هيحصل ايه!! يوم الاثنين ٣٠ نوفمبر..  صحيت وانا عايش مأساة جوه دماغي.. طبعا قررت اني مانزلش لانى قلت وارد انا كمان ابقي ايجابي فطبعا قعدت في البيت.. بنتي التانية الصغيرة مريم بتنام مع لبني في نفس الاوضة.. قلت خلاص كده عندنا ٢ كورونا في البيت.. وطبعا مريم صغيرة والسيطرة عليها في البيت مستحيلة.. الغريب ان رانيا مراتي كانت واخدة الموضوع بكل هدوء لدرجة اني كنت مش قادر اصدقها واصدق برودها وكأن مافيش اي حاجة!! عمر لبس الماسك في البيت ومعاه فوطة في اوضته وقافل علي نفسه الباب ومنعزل تماما عننا كلنا.. وانا في اوضتي عايش في مأساة وحزن وخوف رهيب وابتديت افكر هنعمل ايه في الفيلم الاسود ده؟! ويا تري هنعرف نعدى منه ولا لأ؟!!! كلمت د. مجدي جوز اختي كلم دكتور صاحبه وعملنا كونفرس كول وقال لازم نبتدي علاج لبني علي طول.. لازم تاخد بروتوكول العلاج كامل.. كام دواء؟! ٩ ادوية.. والله العظيم تسعة!!  وطبعا كلمت اصحابي الدكاترة اللي بيشتغلوا في علاج الكورونا واصحابي اللي كان عندهم كورونا علشان ندرس سوا الموقف ونشوف هنعمل ايه!! المهم رانيا صممت تعمل تحليل تاني ل لبنى وكان عندها يقين انها سلبي مش ايجابي.. راحوا اختبار (سبيد) عند الجامعة الامريكية وقالوا النتيجة هتطلع الثلاثاء بالليل.. لبنى رجعت الاوضة ودخلت السرير وطبعا استمرينا في البيت في محاولات العزل الفاشلة.. صعب جدا موضوع العزل ده!! انا طبعا الوهم سيطر عليه وحسيت باعراض صداع وتعب.. مابقتش عارف دي كورونا ولا اجهاد التصوير من اليوم اللي قابليه.. ما هو كان يوم متعب فعلا.. كلمت الدكتور اللي من معمل (اكس لاب) علشان يجي تاني ويعمل تحليل لمريم وليا.. عمر قالي اعمل انا كمان.. التوتر مخلي كل واحد عايز يطمن علي نفسه.. وصل الدكتور الساعة ٩ بالليل وخد منا التحاليل احنا الثلاثة ووعدني ان النتايج بكره بالليل..  دخلنا نمنا وطبعا انا معرفتش انام كويس، ارق مش عادي من كتر الضغط النفسي اللي عديت فيه!!  كل ده وانا مابرحش الشغل والولاد في البيت ولا مدرسة ولا تمارين ولا اي حاجة خالص!! والسؤال الذي لا ينتهي من البيت كله "انتى حاسه بايه يا لبنى"؟! ولبني صداع شوية ويروح، وزوري في وجع بسيط.. مش عارفة تحدد!! طيب بتشمى؟! عارفة تدوقى الاكل؟! بس ان خلاص اقتنعت ان الاعراض في الطريق!! -الثلاثاء ١ ديسمبر.. صحيت وقررت ابتدي اخد ڤيتامينات  وقلت كمان اعمل مستشفي ميداني.. ابتديت اشتري كل الادوية علشان احنا ٥ في البيت عندنا كورونا بس الاعراض لسه جاية في الطريق.. طبعا لبنى شوية صداع ورانيا كحتين وعمر عطستين وانا بطني بتوجعني.. يعني الكورونا متقسمة علينا كلنا.. الوحيدة اللي ملهاش دعوة مريم، تليفزيون وتزهق تتشقلب جمباز في البيت.. التمرين واحشها ومش مقتنعة باى حاجة بنقولها.. اصغر واحدة واعقل واحدة.. اشتريت كل حاجة ڤيامينات، زيثروماكس وغيره وغيره وغيره.. وطبعا بكميات رهيبة ما احنا خمسة عندهم كورونا.  كلمت ٦ او ٧ صيدليات علشان اعرف الم الادوية دي كلها لانها ناقصة من السوق!! الساعة ٣ الضهر ابتديت ادي لبنى الادوية.. ڤيتامين وزيزروماكس ما انا خايف عليها.. حاولت اشغل بالي علشان الوقت يعدي وبصراحة انقذني ماتش الزمالك وطلائع الجيش وماتش الاهلي والاتحاد وليڤربول واياكس.. الوقت بيعدي مع الدراما والكوميديا والكرة.. المهم عمر ولبنى محبوسين كل واحد في اوضته ومريم قعدت تتفرج معايا علي الكرة وقعدنا نضحك علي الاهلي اللي بيجيب جون كل ماتش في اخر ٥ دقايق.. في نص الماتشات الادوية بتوصل من الصيدليات واخيرا نجحت في لم الادوية كلها والحمد لله.. وفي نفس الوقت بحاول اجيب النتايج مافيش فايدة.. دكتور (اكس لاب) كل شوية يقولي كمان شوية لحد ما قالي للاسف الاستشاري مش موجود النهاردة وحصله ظرف ومافيش نتايج هتطلع قبل بكره الصبح علشان لازم يوقع علي النتايج.. دي مسئولية كبيرة ومش هاقدر اعمل حاجة. وبعدين قال معلومة مهمة انه معاه ٢٨ اختبار منهم ٢٦ ايجابي فالاستشاري لازم يراجع التحاليل بنفسه.. كده بقي عرفت ان احنا ايجابي او علي الاقل لازم يبقي في حد ايجابي. ما احنا عاملين ٣ تحاليل و٢ بس اللي معاه سلبى.. المهم قالي ٩ او ١٠ بكره الصبح بالكتير هابعتلك التحاليل..  اما اختبار سبيد الجامعة الامريكية ما بيردوش ومش عارفين نجيب النتيجة منهم والساعة بقت ١٠ بالليل!!  انا من كتر الضغط العصبي ابتديت اخد زيثروماكس وخلاص بقيت مقتنع اني عندي كورونا بس الموضوع موضوع وقت مش اكتر. المهم ما وصلناش لاي حاجة.. علي مدار اليوم سألت لبنى حاسه بأيه اكتر من عشرين مرة.. اخبار الشم والتذوق ايه يا لبنى؟!  ما هي مصدر الكورونا في البيت!!  وانا بقي ابتديت اروح كل شوية اشم البرفان.. يوم غريب وعدا بس لسه مافيش نتايج!! -يوم الاربعاء ٢ ديسمبر..  صحيت علقت ورق علي المرايا باسم كل واحد فينا علشان ناخد الادوية بالمواعيد.. حولت البيت لمستشفي ميداني!! لاول مرة رانيا تتوتر وتقلق وتبتدي تاخد ڤيتامينات.. البيت متكهرب وعلي اخره!! رانيا مش عارفة تجيب نتيجة لبنى من عند الجامعة الامريكية.. الخط الساخن مشغول علي طول!! اما دكتور (اكس لاب) فقافل موبايله ومش عارف اوصله.. لحد الساعة ١١ رد واعتذارات رهيبة وقالي الساعة ٢ الاستشاري هيوصل ودي مسئولية كبيرة..  الساعة ١١ ونص رانيا قلتلي هتنزل تشوف نتيجة لبنى علشان مش عارفة توصلهم، قلتلها استنى وكلمت عادل صاحبي في التجمع وقلتله عايز نتيجة لبنى من عند الجامعة الامريكية بسرعة..  قالي حاضر.. نص ساعة وكلمني قالي النتيجة ظهرت ولبنى ماعندهاش حاجة.. لبنى سلبي وبعتلي النتيجة علي الواتساب..  طبعا رانيا قعدت تتنطط في البيت وتقول "قلتلكم لبنى ما عندهاش حاجة.. دي بنتى وانا عارفاها".. دول نصابين.. دول نصابين!! في ثانية الاحتفالات ابتدت وطبعا الوضع اتغير في البيت تماما.. البيت كله بقى زي الفل.. عمر قلع الكمامة وانا خدت نفسي ولبنى قامت من السرير.. الوحيدة اللي موقفها ما تغيرش هي مريم.. ماشية تتشقلب في البيت.. ما بقالها يومين من غير تمرين.. كتير عليها!! اصبروا الموضوع لسه ما خلص..  الساعة ١ ونص كلمني الدكتور (اكس لاب) وقالي للاسف الشديد عمر ومريم ايجابى وحضرتك سلبى.. واضح ان الولاد كانوا بيلعبوا مع بعض ورأي ان حضرتك كمان والمدام تاخدوا الادوية علشان اكيد انتم مخالطين واتعديتوا..  قلتله بجد طيب ابعتلي التقارير!!  اسكت طبعا لأ.. كلمت معمل جامعة عين شمس.. المسحات بنتيجة عليها ختم النسر من الدولة.. قلت نعمل تحليل تالت ل لبني وتحليل تاني ل عمر علشان افهم في ايه!! كلمت المعمل وجالي الدكتور وخد منهم العينات..  رانيا قالتلي بلاش كلام فارغ الولاد كويسين وطبعا (اكس لاب) دول نصابين.. انا رحت الشغل ما انا الوحيد اللي سلبى في العيلة واصلا بصراحة بعد تحليل لبنى السلبى حسيت ان احنا اتنصب علينا..  بعد الضهر رانيا قررت تنزل وتودى مريم التمرين.. ولبنى ابتدت تتحرك في البيت وعمر ابتدا يذاكر وانا نزلت عزومة عشاء مع ناس اصحابي. المهم كل واحد في مكان لحد بالليل وكله عايش حياته ومريم رجعت من التمرين مبسوطة جدا..  الحياة رجعت شبه طبيعية ومازلنا في انتظار بكره والتقرير من معمل جامعة عين شمس.. الخميس ٣ ديسمبر.. البنات لسه في البيت مش عارفين يرجعوا المدرسة، لان المدرسة عايزه تقارير، فيلم.. انا نزلت الشغل وفي انتظار النتيجة. النتيجة الساعة ٥ ظهرت لبنى للمرة التانية المسحة سلبية.. عمر المسحة سلبية.. وانتهى الفيلم.. طبعا لسه نادي الجزيرة نزل اسم لبنى عصام ايجابى ووقف التمارين في النادي.. وطبعا دي غلطة كبيرة من النادي وعملت دوشة كبيرة وخناقات ومشاكل!! الملخص المفيد.. لبنى.. ايجابي.. سلبى.. سلبى عمر .. ايجابى.. سلبى مريم.. ايجابى (ومش هتعمل تحليل تاني) عصام.. سلبى رانيا.. العاقلة الوحيدة اللي ماردتش تعمل تحليل. تعالوا نشوف خسرنا ايه.. ١- اعصابنا باظت وتوتر نفسى غير طبيعى. ٢- اسبوع بدون مدرسة لبنى ومريم.. ٣- اسبوع بدون تمرين لبنى ومريم.. ٤- اسبوع بدون شغل عصام.. ٥- اشترينا ادوية كتير جدا بدون اى داعي.. ٦- اخدنا ادوية كتير بدون اى داعي.. ٧- دفعنا فلوس كتير لتحاليل مضروبة طيب والدروس المستفادة ١-ماحدش يعمل تحليل غير في معمل يتبع الدولة.. بعد التجربة المريرة دى كلمت وزارة الصحة واكتشفت ان عندنا ٦٥ معمل مركزي معتمد وان اختباراته سليمة بس احنا منعرفش وبنخاف نتعامل مع المنظومة الصحية في مصر. ٢-ما حدش يعمل تحليل غير لو عنده اعراض واضحة وصريحة. ٣- ان في ناس كتير بتاجر بصحة الشعب المصري ودول كسبوا فلوس كتير جدا ولكن هم خصومنا يوم القيامة باذن الله..  ٥٠٠ تحليل بنص مليون في اليوم يعني في ٢٥ يوم شغل ب ١٢،٥ مليون جنيه في الشهر!! فلوس كتير برافو بس كلها مال حرام!! انا بخير وولادي ومراتي بخير.. لازم كلنا ناخد بالنا لان التجربة كانت وحشة جدا ومش قادر اتخيل كنا هنعمل ايه لو كان فعلا عندنا كورونا. استرها يا رب معانا ومع الشعب المصري الغلبان الطيب قصاد الناس اللي باعوا ضميرهم وبيتاجروا بينا!! انتبهوا ايها السادة.. رسالتى مهمة -من فضلكم مش عايز نغلط في حد.. -من فضلكم ماحدش يعاتبني علشان ان اتصرفت غلط بس في الظروف الصعبة الواحد بيتجرجر من غير ما يحس!! الحمد لله جت سليمة وانا كتبت الكلام ده كله علشان ماحدش يقع في نفس الغلط اللي انا وقعت فيه!!  انا هاكمل لحد ما احاول ارجع حقي بس لازم تبقوا عارفين ان الموضوع صعب جدا لان احنا بنواجه مافيا كبيرة!! وفي النهاية ربنا موجود يا تجار الصحة وباذن الله حسابكم هيبقي تقيل يوم القيامة!! الحمد لله 🙏 من فضلكم شير علشان ماحدش يقع في اللى انا وقعت فيه!! اشكركم.. عصام يوسف".