نظم منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية اليوم الأربعاء بمقر الهيئة القبطية الإن

التسامح,الحرية,الكنيسة الإنجيلية,خطاب الكراهية,نبذ العنف

السبت 16 يناير 2021 - 02:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس الإنجيلية: الحرية محدودة وتراعي مقدسات الآخرين 

الدكتور أندريه زكي
الدكتور أندريه زكي

نظم منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، اليوم الأربعاء، بمقر الهيئة القبطية الإنجيلية لقاء بعنوان "آليات مواجهة خطاب الكراهية" برئاسة الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بمشاركة كل من الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية، والدكتور جمال شيحة، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، والقس رفعت فتحي، الأمين العام لسنودس النيل الإنجيلي، وأدار اللقاء النائبة نشوى الديب عضو مجلس النواب المصري.



 

وقال رئيس الإنجيلية في كلمة الافتتاح: "لا بد من مواجهة خطاب الكراهية ببناء جسور وثقافة السلام، وفهم عميق لمفهوم التسامح الحقيقي، وهو التسامح بدون شروط أو ترتيب، كما لا بد من مواجهة خطاب الكراهية معًا".

 

وأضاف "زكي": "أن مصر بطبيعتها دولة ذات تعددية ومن طبيعتها التسامح بدرجة عالية، فنحن نريد أن يكون لدينا تناسق في مواقفنا، حيث كان لنا موقفنا الواضح أثناء الإساءات التي تعرضت لها الأديان، فالحرية ليست انفلاتًا وليست مطلقة، ولكن الحرية محدودة وتراعي مقدسات الآخرين". 

 

كما حضر عدد من الكتاب والمفكرين والسادة أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء مجلس النواب المصري، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، والسادة أعضاء التنسيقية لشباب الأحزاب، وعدد من السادة الإعلاميين وممثلي المجتمع المدني.

 

ويأتي ذلك اللقاء في ظل الأحداث الراهنة وتنامي خطابات الكراهية في مناطق عدة في العالم، حيث تظل الحاجة ملحة للبحث عن آليات جديدة لمواجهة هذا الفكر، وبث خطابات التسامح وتعزيز الحوار واحترام الآخر، ودعم الجهود في مجالات السلام والتعايش.