افتتحت الدكتورة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي يرافقها اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ والدكتور ع

التضامن,اخبار مصر اليوم,القباج,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

السبت 16 يناير 2021 - 17:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القباج تفتتح مشروع فرصة "سلاسل القيمة للإنتاج الحيواني المنزلي" بكفر الشيخ

نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

افتتحت الدكتورة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي يرافقها اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ والدكتور على حزين رئيس جهاز مشروعات التنمية الشاملة بوزارة الزراعة نائبا عن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، مشروع برنامج فرصة التابع لوزارة التضامن الاجتماعي والخاص بسلاسل القيمة للإنتاج الحيواني المنزلي في مصر .



المشروع تموله التضامن الاجتماعي لـ 620 مستفيدا بقيمة  15 ألف جنيه لكل مستفيد بـ 5 قري بالمحافظة

 

وتمول وزارة التضامن الاجتماعي المشروع لـ620 مستفيدا، بقيمة 15 ألف جنيه لكل مستفيد بـ ٥ قري وهي" الشهابية والحماد والشيخ مبارك ببلطيم والمجاز الشرقي والغربي وتوابعهم وغرب تيرة وتوابعها بمركز الحامول".

 

وشهدت وزيرة التضامن الاجتماعي عرض 5 نماذج لمشروعات تلك الأسر والتي تتمثل  في بطاريات تربية دواجن بياضة بكل وحدة 120 طائرا عمر 120 يومًا لإنتاج البيض بعد أسبوعين من التسليم، وهذه هي المرحلة الأولي من المشروع والذي يعد تنفيذه بكفر الشيخ الأول من نوعه علي مستوي الـ27 محافظة، فضلا عن تأسيس عدد من المشروعات التنموية بعدة محافظات تبدأ بمحافظة كفر الشيخ لعدد من مستفيدي تكافل و كرامة.

القباج تسلم شهادات صك المشروع 

وسلمت نيفين القباج، شهادات صك المشروع لـ 20 مستفيدة من المستفيدات من المشروع من أهالي قرية الشهابية بمحافظة كفر الشيخ.

 

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن برنامج فرصة يستهدف ثلاث فئات السيدات المعيلات "الأرامل والمطلقات أو المتزوجات ويهدفون لتحسين حياتهن "، وكذلك الصيادات والحرفيات، مشيرة إلى أن محافظة كفر الشيخ تتوافر بها فرص عمل، لذلك تسعي لتقديم الدعم الفني والتدريبي للمواطنين.

 

وأضافت الدكتورة/ نيفين القباج أن بطارية الدواجن ربطت أكثر من حرفة ببعضها ومن ثم وفرت العديد من فرص العمل ، مشددة علي أن هناك هدفًا آخر للمشروع وهو توفير التغذية السليمة للأسرة بشكل جيد، والاهتمام بصحة الأطفال خاصة في ظل ارتفاع نسبة الانيميا بين الأطفال.

 

وأوضحت وزيرة التضامن، أن البرنامج موجه للمستفيدات من برنامج الدعم النقدي "تكافل"، مشيرة إلى أنه لن يتم ايقاف برنامج تكافل لهن الا بعد عام من القرض، وذلك بهدف طمأنة الأسر، والتأكيد علي مساندة الدولة لهن وعدم تركهن الا بعد نجاح المشروع، مشددة علي ان الوزارة تسهم كذلك في توفير وسيلة تنظيم أسرة مجانا للسيدات، خاصة أنه كلما زاد عدد أفراد الأسرة كلما أثر ذلك بالسلب اقتصاديًا عليها ، لذلك تتيح وزارة التضامن الاجتماعي وسائل تنظيم الاسرة مجانا لكل سيدة تنفذ مشروعا، خاصة أن الهدف تنمية الأسرة بأكملها وليس تنمية المشروع.

 

ومن جانبه، قال اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ إن هناك تواصلا مع وزيرة التضامن الاجتماعي من أجل الأعداد للزيارة التي حققت عدة أهداف لعدة شرائح في المحافظة، مشيرًا إلي أن وزيرة التضامن الاجتماعي وجهت بتوفير 300 نول للسيدات في مركز "فوه" من أجل النهضة بهذه الصناعة من جديد واستعادة بريقها الذي كانت عليه.

 

وأضاف محافظ كفر الشيخ أن الدكتورة/ نيفين القباج وزيرة  التضامن الاجتماعي لديها اهتمام بالصيادين في ظل الدعم اللا محدود لهذه الفئة، مشيدا في الوقت ذاته بمشروع سلاسل القيمة للإنتاج الحيواني المنزلي، حيث إن بطارية الدواجن فكرة عبقرية، خاصة أن السداد سيكون من إنتاج الدواجن.

هدف المشروع

ويهدف المشروع لمساعدة المستفيدين في خلق أنشطة مستدامة ناجحة تدر دخلًا يساهم في رفع مستوى معيشتهم وتساهم في تخليهم عن الدعم النقدي في سبيل تخفيف الأعباء عن شبكة الحماية الاجتماعية وخلق قيمة مضافة للمجتمع وللاقتصاد المصري.

 

 ويأتي هذا المشروع في إطار خطة برنامج فرصة لتنفيذ واحدة من المشروعات التنموية المبتكرة والتي تهدف إلى التمكين الاقتصادي للفئات المستهدفة من برامج الدعم النقدي "تكافل وكرامة "، من خلال الإنتاج المنزلي والعمل في سلاسل انتاج متكاملة يزود فيها البرنامج المستفيدين بالتدريب والاشراف وأدوات الإنتاج والمساهمة في بيع المنتج النهائي، و ذلك من خلال التعاون مع الجمعيات الاهلية والقطاع الخاص في هذا المجال.

 

والجدير بالذكر أن برنامج فرصة هو أحد برامج شبكة الحماية الاجتماعية المقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي لمستفيدي برامج الدعم النقدي والمرفوضين والمتخرجين  والقادرين على العمل و الراغبين، وتتم المرحلة التجريبية منه بقرض من البنك الدولي.

 

 ويعتمد البرنامج منهجية تأسيس بيئة متكاملة للتمكين الاقتصادي تركز على تعديل السلوك وتحفيز وتشجيع الافراد على العمل والإنتاج والتدريب على ثقافة العمل وتزويدهم بالمهارات والحرف والوظائف وأدوات الإنتاج الجماعي والفردي، ويركز على الشق الإنتاجي وتأسيس سلاسل القيمة والوحدات الإنتاجية الصغيرة في القطاعات الإنتاجية الزراعية والحيوانية والصناعية والحرف اليدوية، بهدف ليس فقط تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للأسر الفقيرة ومحدودة الدخل خاصة الشباب والمرأة وذوي الإعاقة بل الانتقال بأكبر عدد منهم من الاعتماد على المساعدات الى الاستقلالية المالية والانخراط في عمل مجزي ومستدام يرقى بالشخص ويسمح له بالمساهمة في زيادة الناتج القومي الإجمالي.