يخوض الشعب القبطي صيام الميلاد المجيد الجاري لأول مرة في ظل وجود فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 الأمر الذي شك

الكنيسة القبطية,كورونا,سهرات كيهك,الأنبا هيرمينا

الإثنين 18 يناير 2021 - 03:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأنبا هيرمينا يعلن إجراءات سهرات كيهك في ظل كورونا

المسيحيون خلال كورونا
المسيحيون خلال كورونا

يخوض الشعب القبطي صيام الميلاد المجيد الجاري، لأول مرة في ظل وجود فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، الأمر الذي شكل عائق كبير في إقامة صلوات القداسات والخدمات والاجتماعات في تلك الفترة نظراً للإجراءات الاحترازية التي تعمل عليها الدولة المصرية بالتعاون مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لذا فكان التساؤل الهام داخل أروقة الكنيسة خلال تلك الأيام عن طريقة حضور سهرات كيهك التي تقام خلال ذلك الصوم في ظل تلك الإجراءات.



وكشفت القرارات التي أعلنها الأنبا هيرمينا، أسقف عام شرق الإسكندرية، عن طرق إقامة سهرات كيهك وكيفية الحضور، حيث أعلن الأسقف 9 قرارات جاءت من ضمنها تفاصيل سهرات كيهك والتي قال عنها، أنه يستحسن أن تكون تسبحة كيهك قصيرة ومختصرة وتكون بالحجز ، أو تكون قاصرة فقط على الأباء الكهنة والشمامسة.

وجاء بيان الأنبا هيرمينا، الذي صدر مساء اليوم الخميس، إنه  نظراً لبدء الموجة الثانية لفيروس كوفيد-١٩ وتذايد حالات الإصابة به، وحرصا على صحة الأباء الكهنة والخدام والشعب ، تقرر الآتي مع بداية شهر ديسمبر:

- جميع القداسات تكون بالحجز مع مراعاة جميع الاجراءات الاحترازية وبما لا يزيد عن فرد في كل دكة. - تعليق خدمة التربية الكنسية بالكامل الاكتفاء بالخدمة Online. - استمرار تعليق جميع الاجتماعات النوعية والأنشطة والاكتفاء بالخدمة Online. - الغاء جميع الزيارات المنزلية لأي سبب  والاكتفاء بالأفتقاد بالتليفون.

- صلوات الجنازات لا يزيد العدد عن فرد لكل دكة فى الكنيسة. - عدم أستقبال عزاء فى قاعات الكنائس. - الغاء صلوات التالت والحميم حاليا. - بالنسبة لاستمرار فتح الحضانات يكون ذلك بحسب ظروف كل كنيسة.  - بداية من شهر كيهك يستحسن تكون تسبحة كيهك قصيرة ومختصرة وتكون بالحجز ، أو تكون قاصرة فقط على الأباء الكهنة والشمامسة.