رتق القناة الصفراوية هو مرض نادر يصيب الكبد لدى الأطفال حديثي الولادة. وهو مرض يمكن أن يعوق الأداء السليم للك

أعراض رتق القناة الصفراوية

الإثنين 18 يناير 2021 - 03:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"رتق القناة الصفراوية" لحديثي الولادة.. تعرّفي على الأسباب والأعراض

أرشيفية
أرشيفية

رتق القناة الصفراوية هو مرض نادر يُصيب الكبد لدى الأطفال حديثي الولادة، وهو مرض يمكن أن يعوق الأداء السليم للكبد. يمكن أن تؤدي هذه الحالة في بعض الأحيان إلى مضاعفات مميتة أو مهددة للحياة عند الأطفال، ويؤثر رتق القناة الصفراوية على الرضع فقط وبعض الأطفال يصابون به في الرحم، وتظهر أعراضه عندما يكون الطفل بين اسبوعين و 4 أسابيع بعد الولادة، تابعي قراءة السطور التالية لتتعرف أكثر على المرض وأسبابه وأعراضه.

ما هو رتق القناة الصفراوية؟

رتق القناة الصفراوية هو اضطراب في الكبد يحدث عند الأطفال حديثي الولادة بعد الولادة بفترة وجيزة وفي بعض الحالات حتى قبل الولادة، ويؤثر هذا المرض على القنوات الصفراوية أو الأنابيب الموجودة داخل الكبد، وإذا ترك دون علاج، فقد يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة والوفيات.

تُنتج الخلايا في الكبد سائلًا يعرف بالصفراء، يساعد في هضم الدهون وينقل الفضلات من الكبد إلى الأمعاء لإخراجها. في المسار الطبيعي، يساعد الجهاز الصفراوي، الذي يتكون من شبكة من هذه القنوات، في تصريف الصفراء من الكبد إلى الأمعاء. ومع ذلك، عندما يعاني الطفل من رتق القناة الصفراوية، يتم حظر هذه القنوات الصفراوية في الكبد. وهذا يؤدي إلى تراكم العصارة الصفراوية في الكبد مما يؤدي إلى تندب خلايا الكبد وإتلافها. يمكن أن تؤثر هذه الصفراء المحتبسة على العديد من الوظائف الحيوية الأخرى للجسم وقد تؤدي أحيانًا إلى فشل الكبد.

ما مدى شيوع هذا المرض؟

كما ذكرنا فهو اضطراب نادر. يمكن أن يصيب واحدًا من كل 15000 طفل. ومع ذلك، فإن هذا هو اضطراب الكبد الأكثر شيوعًا عند الأطفال والذي قد يتطلب زراعة الكبد.

أي الأطفال معرضون لخطر الإصابة بهذا المرض؟

السبب الحقيقي لحدوث هذه الحالة غير معروف، ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي قد تعرض بعض الأطفال لخطر أكبر من غيرهم. فمن المرجح أن يحدث المرض عند الأطفال المبتسرين أو الخدج. يُنظر إلى هذا الاضطراب أيضًا على أنه أكثر وضوحًا عند الأطفال الإناث أكثر من الذكور. كما أن سوء تغذية الأم أو تعاطي المخدرات أو التشوهات الخلقية قد يعرض الطفل لخطر أكبر.

أسباب رتق القناة الصفراوية

السبب الدقيق لرتق القناة الصفراوية غير معروف، فيما يلي بعض الأسباب التي يمكن أن تسبب هذه المضاعفات عند الأطفال:

1-يمكن أن يسبب نوع من التشوهات الخلقية رتق القناة الصفراوية عند الأطفال، على الرغم من أن مثل هذه الحالات نادرة جدًا.  

2-في بعض الأحيان، قد تتسبب الاضطرابات الوراثية أو العدوى التي تؤدي إلى خلل في التنظيم المناعي في حدوث هذه الحالة عند الأطفال.  

3-قد يؤدي التعرّض للمواد الكيميائية الضارة أو السامة بعد الولادة إلى الإصابة بهذا المرض.  

4-قد يؤدي نوع من الطفرات الجينية التي تؤدي إلى تغييرات دائمة في بنية الجينات إلى حدوث هذه الحالة.  

5-يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية رتق القناة الصفراوية عند الرضع.  

6-قد تؤدي الطفرة الجينية إلى تلف المناعة الذاتية، حيث قد يؤدي الجهاز المناعي إلى التأثير على القناة الصفراوية أو تدميرها، ومع ذلك، من المهم أن نفهم أن هذا المرض لا يمكن أن يرثه الأطفال، مما يعني أن الآباء لا يمكنهم نقله إلى أطفالهم.

أعراض رتق القناة الصفراوية

عادةً ما تظهر أعراض أو علامات رتق القناة الصفراوية عند الرضع خلال حوالي أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد الولادة. هذا يعني أنه عند الولادة قد يبدو الطفل طبيعيًا وصحيًا. فيما يلي بعض الأعراض التي يجب أن تراقبها:

1-قد يصاب الطفل باليرقان، مما قد يجعل جلد الطفل وعينيه تبدو صفراء اللون. يحدث هذا بسبب وجود مستويات عالية من البيليروبين في الدم. على الرغم من أن الأطفال حديثي الولادة قد يصابون عادةً باليرقان بسبب الكبد غير الناضج، إلا أنه ينحسر في غضون أسبوع إلى عشرة أيام. ولكن إذا كان الطفل يعاني من رتق القناة الصفراوية، فقد يصاب باليرقان بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الولادة.

2-قد يتسبب تضخم الكبد وثباته في حدوث تورم في منطقة بطن الطفل.

3-قد يُصبح بول الطفل داكن اللون. يحدث هذا بسبب تراكم البيليروبين في الدم.

4-قد يؤدي المرض أيضًا إلى التهيج والانزعاج عند الأطفال.