نفى مصدر أمنيما تم تداوله عبر إحدى الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعيفيسب

فيروس كورونا,قطاع السجون

السبت 28 نوفمبر 2020 - 18:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حقيقة انتشار فيروس كورونا بين نزلاء السجون

نفى مصدر أمني ما تم تداوله عبر إحدى الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بشأن الادعاء بانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بين نزلاء السجون، وأكد أن ما تم تداوله في هذا الشأن عارٍ تمامًا من الصحة، ولم يتم رصد ثمة حالات إصابة.



وأوضح المصدر، أنه بتاريخ 10-3-2020 تم تعليق الزيارة بكافة السجون والليمانات التابعة لقطاع السجون، حرصًا على الصحة العامة للنزلاء، ووفقًا لقانون تنظيم السجون، وتمت إعادة استئناف الزيارات بتاريخ 22-8-2020 مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والصحية.

وأشار إلى أن ذلك يأتي ضمن محاولات الأبواق الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية في نشر الأكاذيب لتأليب الرأي العام في محاولة لتخفيف القبضة الأمنية على عناصر الجماعة الإرهابية داخل السجون.

كما يشار إلى اهتمام قطاع السجون بتقديم الرعاية الصحية لكافة النزلاء ومراعاة كافة التدابير الوقائية داخل السجون.

الصحة تعلن ضوابط جديدة لدخول القادمين من الخارج لحصار "كورونا"

وفي سياق منفصل، أرسل قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، إلى السفارات المصرية بالخارج وجميع السفارات داخل مصر، الإجراءات والاشتراطات المتبعة حاليا لدخول الأراضى المصرية فى ظل جائحة فيروس كورونا، وكذلك تفاصيل الضوابط المنظمة لعقد الاجتماعات والحفلات الدبلوماسية.

وأكد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان أنه فيما يخص الإجراءات والاشتراطات المتبعة حاليا لدخول الأراضى المصرية فى ظل الجائحة فقد افادت الإدارة العامة للحجر الصحي، بأنه خلال الوقت الراهن، يتم حظر دخول جميع القادمين إلى جمهورية مصر العربية من المصريين أو الأجانب سواء برا او بحرا أو جوا دون أن يكون القادم مصحوبا بما يفيد إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا، بنتيجة سلبية وذلك قبل 72 ساعة على الأكثر من الموعد المحدد لإقلاع الطائرة المتجهة مباشرة إلى جمهورية مصر العربية، وقبل ۷۲ ساعة على الأكثر من الوصول إلى الأراضى المصرية القادمين برا أو بحرا.

وأشارت الضوابط الى أنه بالنسبة لمطارات ( شرم الشيخ وطابا والغربية ومرسى علم ) لغير حاملى إختبار PCR) ) للكشف عن فيروس كورونا، ويتم القيام بإجراء تحليل PCR مقابل تكلفة مالية قدرها 30 دولار، على أن يتم سحب المسحات بمعرفة الحجر الصحى أو تحت إشرافه وإرسالها على الفور إلى معامل وزارة الصحة والسكان المختصة، ويسمح بنزول الركاب على أن يتم عزل القائمين فى فنادق الإقامة لحين صدور نتيجة الاختبار.

وبالنسبة للحالات أصحاب النتائج الإيجابية للفيروس، يتم الالتزام بالعزل الذاتى بغرفة الإقامة دون الاختلاط أو التعامل، والتنسيق مع مديريات الشئون الصحية المعنية والشئون العلاجية لتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية والعلاجية وفقا للبروتوكول الموضوع خلال فترة التواجد بمصر ولحين مغادرة البلاد مع الفوج السياحي.

وأكدت الوزارة أنه يتم إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا للقادمين من سائقى الشاحنات والأطقم القادمين من دولتى " المملكة العربية السعودية و المملكة الأردنية الهاشمية عن طريق مينائى نويبع وسفاجا البحريين بموانئ الوصول المعيلة مقابل تكلفة مالية قدرها 30 دولار، أو ما يعادلها، على أن يتم سحب المسحات فور وصول العبارة أو الحاوية أو السفينة وعلى متنها سائقى الشاحنات والأطقم المعنية وإرسالها على الفور إلى معامل وزارة الصحة المختصة، وذلك قبل البدء فى إنهاء إجراءات الخروج من الميناء وانتظار نتائج التحليل، ويستثنى من ذلك الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على 6 مسنوات.