أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد استمرار اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا كوفيد-19

البيئة,كورونا

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 21:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البيئة: استمرار اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا

وزيرة البيئة
وزيرة البيئة

أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، استمرار اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) داخل مقر الوزارة وجهازيها التنفيذيين والفروع الإقليمية والمحميات الطبيعية المنتشرة على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار توجيهات رئيس مجلس الوزراء باتخاذ كل التدابير والإجراءات لمواجهة انتشار الفيروس ضمن خطة الحكومة خلال الفترة المقبلة.



وقالت فؤاد، إن خطة وزارة البيئة تهدف إلى إحداث التكامل بين حماية الإنسان سواء العاملين بالوزارة أو المترددين عليها والبيئة، مع الحفاظ على استمرار العمل لصالح المواطن لتحقيق التنمية المستدامة من خلال اتخاذ كل التدابير اللازمة. 

وشددت وزيرة البيئة على الالتزام باتباع كل إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، ومن أهمها الالتزام بوضع الكمامات خلال ساعات العمل، وقياس درجة الحرارة للعاملين قبل الدخول إليها إلكترونيا للكشف المبكر عن الفيروس، بالإضافة إلى توفير مطهرات الأيدى بكل أماكن الوزارة وكذلك للمترددين على الأبنية التابعة لها، وتم تشكيل لجنة للمتابعة اليومية للإجراءات التى تم اتخاذها والالتزام بها، بالإضافة إلى استمرار العمل بالوزارة ولكن مع تخفيض عدد العاملين للحفاظ على التباعد مع استمرار العمل من خلال استخدام التكنولوجيات الحديثة والعمل عن بعد.

وأكدت فؤاد ضرورة التكاتف بين أبناء الدولة حكومة وشعباً للعبور بأمان من هذه المحنة الطارئة التي يواجهها العالم أجمع، من خلال التزام الجميع بالدور المنوط له وهو ما يتسق مع العمل البيئى الذى يحث على التشارك والتوافق والحفاظ على حقوق الغير وحماية الإنسان والحفاظ على الموارد الطبيعية.

جدير بالذكر أن وزارة البيئة كانت قد نفذت خلال الفترة الماضية محطة المعالجة المركزية للنفايات الطبية باستخدام تكنولوجيا الفرم والتعقيم بمستشفى صدر بسيون بمحافظة الغربية، كمشروع استرشادي لأفضل الممارسات البيئية وأحدث التكنولوجيات المتاحة للتخلص من النفايات الطبية وبتكلفة حوالي 20 مليون جنيه مصري، كما تم إطلاق الموقع الإلكترونى لإدارة مخلفات الرعاية الصحية بالتعاون مع وزارة الاتصالات، بهدف متابعة كميات المخلفات المتولدة بكل منشأة صحية وتوقيتات نقلها لمحطات المعالجة، والكميات التي تمّت معالجتها وتعيين مسؤول عن النفايات الطبية بكل منشاة صحية وتدريبهم على التسجيل وإدخال البيانات على الموقع الإلكتروني الخاص بتلك النفايات وذلك بالتنسيق مع وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي والبحث العلمي.

كما أصدرت وزارة البيئة أول دليل إرشادي يتضمن الآلية الآمنة للتخلص من مهمات الوقاية الشخصية من الفيروس في القطاعات المختلفة، والذي يقدم الإجراءات التي يجب أن تتخذها مختلف القطاعات سواء منشآت صحية أو فندقية وسياحية أو نوادي رياضية أو منازل المواطنين لإدارة مهمات الوقاية الشخصية بشكل آمن بعد استخدامها والناتجة عن هذه القطاعات وضمان عدم نشرها للفيروس.