مباراة مثيرة ينتظرها عشاق كرة القدم في العاشرة من مساء اليوم تجمع فريق أتليتكو مدريد مع مضيفه برشلونة في قم

برشلونة,الدوري الاسباني,الليجا,اتليتكو مدريد,برشلونة واتليتكو مدريد

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 17:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| ملعب "واندا ميتروبوليتانو" عقدة أتلتيكو مدريد أمام برشلونة

مباراة مثيرة ينتظرها عشاق كرة القدم، في العاشرة من مساء اليوم، تجمع فريق أتليتكو مدريد، مع مضيفه برشلونة في قمة مباريات الجولة العاشرة من عمر مسابقة الدوري الإسباني، وذلك على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" معقل نادي أتليتكو مدريد الذي لجأ إليه منذ عام 2017، وهي المباراة التي ينتظرها الجميع للمتابعة نظرا لكونها مباراة قمة خاصة في السنوات الأخيرة.



ترتيب الفريقين

يحتل فريق أتليتكو مدريد المركز الثالث من عمر المسابقة برصيد 17 نقطة بفارق 3 نقاط عن ريال سوسيداد المتصدر، في حين يأتي برشلونة في المركز الثامن برصيد 11 نقطة بعد سلسلة من النتائج المتراجعة خلال الفترة الماضية.

ملعب "واند ميتروبوليتانو" أزمة لأتليتكو مدريد

ويمثل ملعب "واندا ميتروبوليتانو" ملعب أتليتكو مدريد الجديد عقده لفريقه في مبارياته الثلاثة التي خاضها أمام نادي برشلونة، حيث لم يحقق أتليتكو أي فوز فيها محققا تعادلين بهدف لمثله، وخسارة بهدف نظيف في المواجات التي جمعتهما.

ملعب واندا كان ملعب أتليتكو مدريد من الخمسينات من القرن الماضي، إلا أنه كان يخوض مباريات الكأس عليه ولم يلجأ لمباريات الدوري عليه سوى في عام 2017، وهو ما مثل أزمة للفريق خلال الفترة الماضية، فكان بمثابة "وش نحس" على الفريق"، خاصة في مبراياته مع برشلونة.

في أول موسم للفريق على الملعب، وذلك في الأسبوع الثامن من مسابقة الدوري 2017/2018، تعادل الفريقان بهدف لمثله، حيث تقدم ساوؤل نيجويز بالهدف الأول، قبل أن يتعادل الأوروجوياني لويس سواريز بهدف التعادل، قبل النهاية بثمانيية دقائق ف مباراة قوية من الفريقيين، ليكون التعادل قاتلًا لأمال جماهير أتليتكو مدريد.

في الموسم التالي، وتحديدًا فيي الجولة 13 من عمر المسابقة، تعادل الفرييقان بنفس النتيجة بهدف لمثله، حييث تقدم دييجو كوستا لصالح أصحاب الأرض، قبل أن يسجل عثمان ديمبيلي هدفًا قاتلًا لبرشلونة في الدقيقة 90 مانحًا الفريق نقطة التعادل.

وفي الموسم الماضي، لعبت المباراة في نفس الملعب ضمن مباريات الجولة 15 من عمر المسابقة، ونجح برشلونة في تحقيق فوزًا قاتلًا على أصحاب الأرض بهدف دون رد، سجله الأرجنتيني لييونيل ميسي، قبل النهاية بأربعة دقائق، ليمثل الملعب نحس على أتليتكو مدريد في الدقائق الحاسمة من زمن المباريات.