هي واحدة من الفنانات القلائل التي ألقت الضوء عليها منذ طياتها الأولى على الساحة فاستطاعت بوقت قصير أن تفرض مو

هند صبري,عيد ميلاد هند صبري,هند صبرى,ذكرى ميلاد هند صبري,هند صبري المرأة

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 22:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في ذكرى ميلادها.. كيف نصرت هند صبري المرأة في أعمالها؟

هند صبري
هند صبري

هي واحدة من الفنانات القلائل التي ألقت الضوء عليها منذ طياتها الأولى على الساحة، فاستطاعت في وقت قصير أن تفرض موهبتها لتصبح من أهم النجمات ليس على مستوى مصر فقط، وإنما العالم العربي كله، فالموهبة الكبيرة التي تتمتع بها، والتي لا يستطيع أحد الاختلاف عليها ساعدتها على تخطي مسافة كبيرة في مشوارها الفني، إنها الفنانة هند صبري.

وتحتفل الفنانة هند صبري اليوم الجمعة بذكري ميلادها الـ41، واسمها الحقيقي هند محمد المولدي الصابري، وهي من مواليد ولاية قبلي بتونس، وحصلت على درجة ماجيستير في حقوق الملكية الفكرية، وأول أعمالها الفنية من خلال الفيلمين التونسيين "موسم الرجل"، و"صمت القصور"، وبعدها انتقلت إلى القاهرة، وأتقنت اللهجة المصرية، وتوالت عليها  الأعمال الفنية بعد ذلك، وانضمت إلى العديد من المبادرات التي تناقش قضايا المرأة.

وتعد الموهبة من أهم الخصائص التي تميز فنان عن غيره، ولكن إلى جانب الموهبة لا بد أن يكون العمل الفني ذات قيمة، وبالفعل هذا ما استطاعت هند صبري فعله في العديد من أعمالها فمن منا ينسى "سكرة" في بعد الفراق، و"أسماء"، وغيرهم الكثير من الأعمال الناجحة، وكما ذكرنا بالأعلى فإن هند صبري تسعى للإعتناء بقضايا المراة في حياتها الطبيعية، وهذا الأمر انعكس ذلك في الكثير من أعمالها، حيث  أنها تحاول أن تبرز بعض المشكلات التي تواجهها المرأة في المجتمع، وهو ما سنرصده في السطور التالية.

هند صبري الزوجة المتمردة

شاركت الفنانة هند صبري في فيلم "أحلى الأوقات" بدور "يسرية"، وبالرغم من أن هذا العمل يعد بطولة جماعية بينها، وبين من شلبي، وحنان ترك إلا أن هند صبري استطاعت أن تميز نفسها، وأجبرت الجمهور على  التفاعل مع الشخصية، وقربتها منهم حتى ظلت تحقق نجاح إلى الآن بالرغم من مرور العديد من السنوات على هذا العمل.

و"يسرية" في "أحلى الأوقات" هي نموذج للمراة المصرية، والتي مرت بالعديد من المراحل والأوضاع المختلفة بالرغم من صغر سنها، فهي مرأة متزوجة، ولديها بعض المشكلات مع زوجها حيث أنها تشعر بالتهميش من جانبه، ولا يحاول مناقشتها، وتعمل معلمة في إحدى المدارس، ولكنها في نتصف الأحداث تتمرد على الوضع الذي يضعها به زوجها، وبالفعل يستجيب لهذا ويحاول التقرب من أفكارها.

هند صبري تواجه العنوسة

بالرغم من أن مسلسل "عايزة أتجوز" هو عمل كوميدي إلا أن هند صبري استطاعت أن تطرح به العديد من المشكلات التي تواجهها الفتيات في المجتمع، ولعل أبرزها ما يطلق عليها  "مشكلة العنوسة" أي الزواج متأخرًا، وذلك من خلال دور "علا" وهي الفتاة التي تسعى للزواج قبل الـ30 من أجل السير وراء الأعراف، والقوانين التي وضعها المجتمع، والذي ليس لها أساس من الصحة.

ففي "عايزة أتجوز" تواجه علا العديد من المشكلات، والأزمات بسبب بحثها على رجل من أجل الزواج منه على مدار 30 حلقة منفصلة متصلة تدور جميعها حول هذه المشكلة، لتأتي الحلقات الاخيرة مغايرة تمامًا لهذه الأفكار، وتبدأ الدكتورة علا التمرد على هذ الوضع الذي تسبب لها في مشكلات كثيرة لها، وتبدأ في التركيز على عملها، دون التطرق لهذه الأزمة، مؤكدة أن حياة الفتيات لا يمكنها التوقف عند هذا  الأمر، ولكن هناك العديد من الأمور التي يجب أن تلفت إليها مثل النجاح في العمل.

هند صبري المريضة الداعمة

في عام 2011 شاركت الفنان هند صبري في فيلم "أسماء"، والذي تدور أحداثه في إطار درامي حول سيدة تدعى أسماء تعاني من إصابتها بمرض نقص المناعة "الإيدز"، حيث أن عدوى هذا المرض انتقلت لها عن طريق زوجها، والذي توفي به، بعد رحيل زوجها تواجه أسماء العديد من الأزمات والاتهامات التي وصلت إلى الخوض في الاعراض نتيجة إصابتها بهذا المرض، حيث أنها رفضت الإفصاح  عن كيفية انتقال العدوى احترامًا لوفاة زوجها.

ولكن استطاعت أسماء أن تقف بوجه المجتمع كاملًا، وأن تتصدى لكل المشكلات، والأزمات، وترفض الاستسلام لهذا المرض، وبالفعل تنجح في ذلك، وتحاول أيضًا الوقوف إلى جانب المصابين به، ويوضح العمل المعاناة التي تواجهها المرأة في المجتمع من عدم احترام لمرضها، واتهامات، وحكم المجتمع عليها بدون أي دليل ضدها.

هند صبري الفتاة المتماسكة

وعام 2007 تعاونت الفنانة هند صبري على فيلم "الجزيرة"، والذي جسدت به دور "كريمة" وهي فتاة صعيدية متمسكة بالعادات، والتقاليد، وتتميز بالشجاعة، والقوة، تقع في غرام شاب نجل  أحد أعيان الصعيد يدعى "منصور"، ويعيدها بالزواج، إلا أنه لم يستطع الوفاء بوعده، لأن والده أجبره على الزواج من أخرى.

وبعدها تدور بعض المواقف بين عائلة كريمة وعائلة منصور، ليتحول الحب بين الثنائي إلى عداوة، وبغض، وتوضح هند صبري المعاناة التي عاشتها هذه الفتاة بسبب خداع منصور لها إلا أنها تستطيع أن تتغلب على وجعها، وتتماسك، وتتحلى بالصبر من أجل التصدي له.

ليأتي الجزء الثاني ويهرب منصور من السجن، ويحاول استعادة الجزيرة إلا أنه يجد أن كريمة هي التي تحكمها، وأصبحت المسيطرة عليها.

هند صبري تطرح المشكلات

وبالأمثلة السابقة حاولت هند صبري النصر للمرأة، حيث أنها استطاعت أن تكشف عن معاناتها، والظلم التي يقع عليها  من قبل المجتمع في العديد من المشكلات الحياتية التي تواجهها، باختلاف المواقف، والأزمات التي تمر بها كلًا من الشخصيات التي قدمتها.