فى الـ18 من نوفمبر عام 1978 استيقظ العالم على نبأ غريب وصادم حادث انتحار جماعي راح ضحيته 918..المزيد

أمريكا,انتحار جماعي,جونز تاون,جيمس جونز

السبت 28 نوفمبر 2020 - 19:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أكبر انتحار جماعي في التاريخ.. كيف أقنع القس أتباعه بالموت؟

 فى الـ18 من نوفمبر عام 1978، استيقظ العالم على نبأ غريب وصادم، حادث انتحار جماعي راح ضحيته 918، بينهم 313 طفل، جميعهم ماتوا عقب تناولهم مادة السيانيد السامة.



حدثت تلك الكارثة التي عُرفت بأكبر حادث انتحار جماعي في التاريخ، في الولايات المتحدة الأمريكية، بالتحديد في مدينة جونز الواقعة في الشمال الغربي لـ غيانا في أمريكا الجنوبية، والغريب أن المسؤول عن تلك الحادث هو قس يدعى جيمس وارن جونز، فمن هو القس جيمس؟، ولماذا فعل ذلك؟، وكيفو أقنع كل تلك الأعداد بالانتحار الجماعي؟، هذا ما سنعرفه في التقرير التالي.
 

من هو القس جيمس جونز المسؤول عن الانتحار؟

ولد جيمس جونز عام 1931، في منطقة ريفية بمقاطعة راندولف بالقرب من حدود ولاية أوهايو، ولم يكن لديه أصدقاء خلال طفولته، وبالرغم من اهتمامه الشديد بالقضايا الدينية، إلا أنه لم يستطع حتى الانضمام إلى كنيسة بعينها.

 

وعن طفولة جونز قال أحد أصدقاء طفولته خلال مقابلـة تلفزيونيـة تابعة للبرنامج الوثائقي جونز تاون، أن جونز كان طفلاً غريب الأطوار، مهووســًا بالدين والمــوت، زفي منـاسبات كثيرة كان يُقيم جنائز لحيوانات صغيرة .

كما أنه كان قارئ نهم في مرحلة طفولته، فكان يقرأ  لماركس ولغاندي وهتلر. 

 انضم جونز إلى الحزب الشيوعي الأمريكي عام 1951، لكنه شعر بالإحباط بسبب النبذ العلني للمجتمع الشيوعي في الولايات المتحدة.

وفي عام 1952 انضم للكنيسة الميثودية، لكن  تركها أيضا، حين اكتشف أن القساوسة يرفضون حضور الزنوج الأمريكان في تجمعات الصلاة، لكنه خلال انضمامه لتلك الكنيسة تعلم أن التجمعات الدينية وتبرعات المصلين يمكن أن تجعله يحقق أحلامه، لذلك شرع في تأسيس طائفته الدينية.

 

وفي بولاية إنديانا بوليس أسس جونز طائفتة الدينية عام 1955 تحت مسمي "CUIT"، ثم بعد ذلك بالتحديد في عام 1977، نقل تلك الطائفة إلى جونز تاون جنوب الولايات المتحدة، وأرجع سبب ذلك إلى هروبه من جحيم الرأسمالية المتوحشة، أما الحقيقة فهي أنه هرب من انتقادات الإعلام لأفكار زعيم الطائفة المتطرفة.

كانت معتقدات تلك الطائفة قائمة على معتقدات تؤمن بقرب نهاية العالم وحلول القيامة، تحت مسمى مشروع معبد الشعوب الزراعية، وهو مشروع تعاونى على النمط الاشتراكي.

كيف تم الانتحار الجماعي في جونز تاون؟

أقنع جونز  ابتاعه بقرب نهاية الزمان وحلول القيامة،  وأن هناك حربا نووية وشيكة الوقوع، لذلك عليهم أن يتخلصوا من شرور العالم عن طريق الانتحار الجماعي، وأطلق جونز على هذا الانتحار «الانتحار الثوري».

وفي الـ 18 من نوفمبر عام 1978، حاول ليو رايان عضو الكونجرس  اقناع هذه الطائفة بالتراجع عن تلك الأفكار، لكن القس هتف قائلا: "تحركوا .. تحركوا .. تحركوا.. موتوا مع القليل من الكرامة".

 

تمكن القس من إقناع اتباعه، فتناولوا 918 شخص سم السيانيد من بينهم أكثر من 300 طفل، وانتحروا بشكل جماعي، حتى أن من بين المنتحرين أطفال جيم جونز نفسه، وانتحر هو أيضا معهم.

 

ويُقال أن جونز وأتباعه قاموا بتسجيل تلك الواقعة على شريط صوتي قبل انتحارهم.