العيش في ظل الوباء فرض علينا الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة حتى اثناء ممارسة الرياضة..المزيد

فيروس كورونا,كوفيد19,الطرق الصحيحة لارتداء الكمامة,الكمامة وممارسة الرياضة,الكمامة ونقص الأكسجين

الأحد 17 يناير 2021 - 04:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل ممارسة الرياضة بالكمامة ضار؟.. دراسة تحسم الجدل

تساعد الكمامات على الحد من انتشار فيروس كورونا، فعندما يتحدث شخص ما أو يسعل أو يعطس، قد يطلق قطرات صغيرة في الهواء يمكن أن تصيب الأشخاص المحيطين به، وبالتالي فإن ارتداء الكمامات يضمن عدم نقل العدوى من شخص لاخر، ويعد ارتداءها أمر هام خصوصا في الأماكن العامة كالنوادي الرياضية.



ولأن العيش في ظل الوباء فرض علينا الالتزام بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة حتى اثناء ممارسة الرياضة، أثار هذا الأمر جدلا واسعا حول ما إذا كان ارتداء الكمامة خلال ممارسة الرياضة سوف يؤثر على كمية الأكسجين في الجسم أم لا! 

اختلاف الأقوال حول ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة

أوصى موقع "هيلث لاين" المختص في الشؤون الطبية، بالمواظبة على ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة، لتفادي الإصابة بالفيروس.

من ناحية أخرى قال منتقدي هذا الإجراء الوقائي، إلى أنه من المحتمل أن تؤثر الكمامة على عملية التنفس، خاصة أن الشخص الذي يقوم بجهد بدني كثيف يلهث وتتسارع دقات قلبه، لذلك يحتاج إلى التنفس بشكل طبيعي.

في حين يرى المدافعون عن هذا الإجراء أن ارتداء كمامات كمامات الجراحين، لا يؤثر بشدة على تنفس الشخص الذي يمارس الرياضة، وعلى هذا الشخص أيضا أن يراعي أمرا ضروريا وهو خفض شدة التمرين الذي يقوم به.

كما ذكرت المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، إن فيروس كورونا المستجد ينتقل عبر الرذاذ الذي يتطاير بشكل أكثر عندما يلهث الإنسان خلال عملية الركض، وبالتالي، فإن ارتداء الكمامة أمر مهم.

الدراسة التي حسمت الجدل

ووفقا لما ذكرته "سكاي نيوز"، قال باحثون في دراسة منشورة بصحيفة "بحوث البيئة والصحة العامة" إن ارتداء الكمامات خلال القيام بالتمارين الرياضية، لا ينذر بأي تبعات خطيرة على الصحة.

حيث تم إجراء تلك الدراسة على عينة مكونة من 14 شابا من الرجال والنساء، وكلهم يتمتعون بصحة جيدة، ومارس كل مشارك حصة رياضية على متن دراجة، بكمامة و بدونها، وبعد ذلك قام الباحثون بقياس مستوى الأوكسجين في الدم، وتمت مقارنة النتائج عند ارتداء الكمامة أو من دونها، فوجدوا أن المشاركين الذين ارتدوا الكمامات، لم يحصل لديهم الهبوط الذي كان متوقعا، كما لم تلاحظ الدراسة أي فرق يذكر أيضا على مستوى نبضات القلب.

إجراءات يجب القيام بها عند وضع الكمامة 

1- غسل اليدين جيدًا قبل وضع الكمامة

2- وضع الكمامة بطريقة صحيحة، بحيث يكون الجزء العلوي من الكمامة هوالذي الذي يحتوي على سلك داخلي مرن يمكن طيه لضمان تشكيل شكل الأنف وتغطية المنطقة جيدًا، ويكون الجزء الخارجي من الكمامة، هو الجانب الملون من الكمامة بينما يتلامس الجانب الأبيض مع الوجه.

3- تغطية الفم والأنف بالكمامة.

4- لا يجب لمس الكمامة باليد.

5- لا يجب إسقاط الكمامة من أحد الأذنين وتركها معلقة. 6- لا يجب تخفيض الكمامة لأسفل الفم والذقن وتركها على الرقبة.