قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن أنامير الكويت نواف الاحمد يواصل جهود المصالحة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 18:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الخارجية القطري يكشف موعد المصالحة مع مصر ودول الخليج

الملك سلمان وتميم بن حمد
الملك سلمان وتميم بن حمد

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، اليوم الإثنين، إن أمير الكويت نواف الأحمد يواصل جهود المصالحة مع مصر والسعودية والبحرين والإمارات، قائلاً: ”هناك زخم كبير من الرئيس دونالد ترامب وإدارته ونحن منفتحون للحوار منذ البداية”.



وأضاف وزير الخارجية القطري: “نعتقد أن الرغبة في الحل يجب أن تكون في أطراف الأزمة ونحن لدينا الرغبة في ذلك من أجل مستقبل أكثر استقرارًا”.

وأضاف وزير الخارجية القطري: “لدينا نية طيبة ليكون هناك حوار بناء، وهناك حاجة لإنشاء ردع للبلدان ونحن نقوم بذلك ولكن علينا الاستثمار أكبر في العمل الدبلوماسي مع إيران”.

وزير الخارجية القطري: من الأفضل أن يكون لدينا جيهة عربية موحدة 

وتابع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن: “من الأفضل أن يكون لدينا جبهة عربية موحدة، والاصغاء إلى موقف الفلسطينيين، ونريد رؤية مفاوضات إسرائيلية وفلسطينية، والفلسطينيون هم من يدفعون ثمن هذا الصراع”.

وقال وزير الخارجية القطري: “نحتاج للحكمة في الحوار مع إيران ولا يمكن أن يكون الحوار بناء دون وحدة مجلس التعاون الخليجي”.

وأضاف أن بلاده مستعدة لاقتراح خطوات ديمقراطية إضافية إلى جانب انتخابات مجلس الشورى في حال رأت أن هناك حاجة لذلك مستقبلا.

مستشار الأمن القومي الأمريكي: أتمنى رؤية الطائرات القطرية في السعودية والإمارات 

ومن جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت او برايان: “أتمنى أن أرى الطائرات القطرية تعبر الأجواء السعودية والإماراتية قبل مغادرة البيت الأبيض في حال كانت نتيجة الانتخابات لمصلحة جو بايدن”.

وأضاف مستشار الأمن القومي الأمريكي: “أهل الخليج أولاد عمومة والرئيس ترامب أجرى اتصالات مكثفة لحل الأزمة الخليجية، ومن الممكن تحقيق فتح الأجواء أمام الطيران القطري خلال ما تبقى من السبعين يوما من رئاسة ترامب”.

وطلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من وزارة الدفاع التخطيط لخفض القوات الأميركية في العراق وأفغانستان بحلول نهاية الولاية الأولى.

ومن المقرر أن يصدر الرئيس ترامب، أمرًا بخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى 2500 جندي، وفي العراق إلى 2500 جندي أيضًا، على أن يتم ذلك قبل مغادرة ترامب للبيت الابيض.