ينشر غدا الثلاثاء الجزء الأول من مذكرات الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي تحمل عنوان أرض موعودة ح

أمريكا,أوباما,باراك أوباما

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 03:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ينشر الجزء الأول من مذكراته

باراك أوباما
باراك أوباما

ينشر، غدا الثلاثاء، الجزء الأول من مذكرات الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي تحمل عنوان "أرض موعودة"، حيث يتناول أفكاره بشأن قرار قتل أسامة بن لادن والأزمة المالية العالمية وانفجار منصة النفط البحرية "ديب ووتر هوريزون". 



ويوضح الكتاب تعليم أوباما السياسي ورحلته إلى أن أصبح الرئيس الـ44 للولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك "اللحظات المهمة لولايته الأولى التاريخية كرئيس"، حسبما أعلنت دار نشر "بنجوين راندوم هاوس" في بيان.     

وقال أوباما في بيان "لقد حاولت تقديم رواية صادقة لحملتي الرئاسية والفترة التي قضيتها في المنصب: الأحداث المهمة والأشخاص الذين شكلوها، ووجهة نظري فيما قمت به بشكل صحيح والأخطاء التي ارتكبتها، والقوى السياسية والاقتصادية والثقافية التي واجهتها أنا وفريقي آنذاك- وتلك التي لا نزال نواجهها كدولة حتى الآن".         

وأضاف الرئيس السابق الذي تولى الحكم، قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب،  في الفترة بين عامي 2009 و2017 "لقد حاولت أن أقدم للقراء تصورا للرحلة الشخصية التي مررت بها أنا و(زوجتي) ميشيل خلال تلك السنوات". 

ومن المقرر أن يطرح الكتاب الذي يتألف من 768 صفحة بالتزامن بـ25 لغة كما سيكون متاحا ككتاب صوتي يقرأه الرئيس السابق أوباما.

ولم يتم تحديد موعد لطرح الجزء الثاني والأخير من مذكرات أوباما. 

وكتب أوباما كتابين من قبل، هما "أحلام من والدي" وتم نشره عام 1995 و"جرأة الأمل" وتم نشره عام 2006.

• أوباما: ميركل شخصية قيادية بارزة

أشاد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بشدة بالمستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

وفي تصريحات لمجلة "شتيرن" الألمانية الصادرة غدا الثلاثاء ومجموعة (آر تي إل) الألمانية الإعلامية، قال أوباما: "أعول كثيرا على انجيلا ميركل، وهي كانت ومازالت حتى الآن شخصية قيادية سياسية بارزة ليس لألمانيا وحدها بل لأوروبا وللعالم".

وأضاف أن موقفه معها لم يكن سهلا في بداية الأمر "ففي البداية كانت متشككة بعض الشيء وكانت ترى أنها لا تثق في الناس الذين يلقون مثل هذه الخطب الرائعة".

وتطرق أوباما في المقابلة التي كان قد أجراها يوم الجمعة الماضي في واشنطن إلى فوز زميله في الحزب الديمقراطي ونائبه السابق جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ورأى أن هذا الفوز "أوقف النزيف مؤقتا على الأقل"، مشيرا إلى الوضع الصعب لبلاده بعد قرابة 4 أعوام من حكم الرئيس الحالي دونالد ترامب.

في الوقت نفسه، رأى أوباما أن المشاكل المتجذرة للمجتمع في الولايات المتحدة لم يتم حلها بعد مع فوز بايدن "ففي بلادنا لا تسير الخطوط الفاصلة عبر العوالم المتعلقة بلون البشرة والمعتقد وحسب بل إنها تسير أيضا عبر الصعيد الجغرافي بين المدينة والريف، وربما كان الأكثر ضررا هو حقيقة أن كل جانب صار له وسائل إعلامه الخاصة به وبالتالي حقائقه الخاصة به".

تجدر الإشارة إلى أن بايدن شغل منصب نائب الرئيس أوباما في الفترة بين 2009 حتى 2017.