تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إقامة مشروعات سياحية بـ المحميات الطبيعية ت

الحكومة,البيئة,المحميات الطبيعية

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 08:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الحكومة: لا صحة بشأن إقامة مشروعات سياحية بالمحميات الطبيعية تتسبب في أضرار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إقامة مشروعات سياحية بـ المحميات الطبيعية تتسبب في الإضرار بمواردها الطبيعية.



وفي إطار ذلك، قد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة البيئة، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإقامة أي مشروعات سياحية بالمحميات الطبيعية تتسبب في الإضرار بمواردها الطبيعية، مُوضحةً أن ما تم طرحه من مشروعات هي أنشطة تنمية بيئية متكاملة داخل بعض المحميات الطبيعية المركزية، وهي "دجلة والغابة المتحجرة ومحميات الفيوم"، وفقاً لاشتراطات بيئية محددة تتناسب مع الحفاظ على الموارد الطبيعية للمحميات، ودون التسبب في أي أضرار بيئية لها، وذلك طبقاً للقانون رقم 102 لسنة 1983 الخاص بالمحميات الطبيعية، والذي يعطي الحق بممارسة أنشطة محددة داخل المحميات، مُشددةً على حرص الدولة على الحفاظ على كافة محمياتها الطبيعية وحمايتها من التدمير أو التلوث.

وفي سياق متصل، فإن كافة أنشطة التنمية البيئية تهدف إلى حماية البيئة وذات طابع خدمي للزوار، وتستهدف توفير الأمان والسلامة لهم وتوعيتهم بالموارد الطبيعية وسبل التعامل معه، كما تهدف إلى الارتقاء بجودة زيارتهم للمحميات وبما يتفق مع أحكام قانون المحميات الطبيعية رقم 102 لسنة 1983، والذي يعطى الحق بممارسة النشاط داخل المحميات.

وناشدت وزارة البيئة، وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، ضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، التي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات يمكن الدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة (eeaa.gov.eg).

والمحميات الطبيعية في مصر تعرف بأنها مناطق محددة الأبعاد جغرافيا تفرض عليها الحماية بموجب قوانين خاصة بتحديد الأبعاد الجغرافية للمحميات وكذلك قوانين إدارة موارد هذه المحميات، وتزخر مصر بالعديد من المحميات الطبيعية.

وتتنوع المحميات الطبيعية في مصر بشكل منفرد ومختلف عن أي دولة أخرى وقد أصدرت الدولة القانون رقم 102 لسنة 1983 في شأن المحميات الطبيعية.

وتهدف هذه المحميات إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية المختلفة، كما تساهم في الحفاظ على التراث الثقافي والحضارى للعديد من المناطق الهامة.