هي واحدة من النجمات التي استطاعت أن تواكب العديد من الأجيال وأصبحت أحد رواد الفن التي صنعت ذكريات لا زالت محف

سميرة احمد,عيد ميلاد سميرة أحمد,ميلاد سميرة أحمد,ذكرى ميلاد سميرة أحمد,خيرية أحمد

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 01:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في ذكرى ميلادها.. أدوار كشفت بها سميرة أحمد عن وجهها الآخر

سميرة أحمد
سميرة أحمد

هي واحدة من النجمات التي استطاعت أن تواكب العديد من الأجيال، وأصبحت أحد رواد الفن التي صنعت ذكريات لا زالت محفورة بالأذهان إلى وقتنا هذا،  فالكثير نشأ على أعمالها، وحاولت زراعة قيم أسرية وأعراف لدى الأجيال السابقة، ولعل آخرهم كان جيل التسعينات، وأيضًا تعد هي واحدة من صناع النجوم  الحاليين، إنها الفنانة سميرة أحمد، فمن منا ينسى "إمرأة من زمن الحب"، و"الشيماء"، و"الخرساء"، وغيرهم من الأعمال.

وتحتفل الفنانة سميرة أحمد  اليوم الأحد بعيد ميلادها الـ82، وهي ممثلة ومنتجة فنية، وجاءت الصدفة حليفة دخول سميرة الفن، حتي أصبحت واحدة من أهم الفنانات على الساحة، فمرض والدها، تسبب بأزمة مادية للعائلة ولهذا الأمر اضطرت سميرة وهي صغيرة بالسن أن تذهب بصحبة شقيقتها الكبرى النجمة خيرية أحمد إلى مكاتب الريجسيرات من أجل الحصول على فرصة عمل، وتقاضي الأموال وتوالت الأعمال عليها بعد ذلك.

ومؤخرًا ارتبط لدى الجمهور أن الفنانة سميرة أحمد هي واحدة من الفنانات التي يحاربون أدوار الإغراء، والراقصات، وذلك من خلال أعمالها الأخيرة التي عرضت لها، متغافلين تمامًا الأدوار التي قدمتها والتي أصبحت تعد بمثابة الوجه الآخر لها، والتي سنرصدها في السطور التالية، ، حتى وإن كان لها بعض التحفظات في تأدية هذه الأدوار إلا أن هذه تعد أحد الأمثلة التي تنفي ما أنسبه الجمهور لها.

سميرة أحمد الممرضة سيئة السمعة

في عام 1960 شاركت الفنانة سميرة أحمد في فيلم "غراميات امرأة"، وبه جسدت دور حكمت وهي فتاة تعمل كممرضة، والتي تتعدد علاقتها بالرجال، وتحاول إغراءهم، وهو أحد أبرز الأدوار التي قدمتها الفنانة سميرة احمد على مدار مسيرتها الفنية، الذي كان له تأثير كبير على مسيرتها الفنية، وبعده رفضت أداء ها النوع من الأدوار نهائيًا.

وصرحت الفنانة سميرة احمد في العديد من لقاءاتها أنها قررت عدم تأدية أدوار الإغراء مرة أخرى ليست لرفضها لهذه الأدوار، ولكنها رأت أن الجمهور يرفض هذا الدور بسبب إحدى المشاهد التي جمعتها بالفنانة سعاد حسني، التي تعدت به بالضرب على السندريلا سعاد حسني، وأن الكثير من مشاهديها اقتنعوا أنها قاسية بالفعل.

وفيلم "غراميات امرأة" وتدور أحداثه حول إحدى الممرضات التي لها تعدد علاقتها بالرجال، ومن بينهم يقع بغرامها طبيب، والذي يرفض الزواج من ابنة عمه بسبب حبه للممرضة، ليواجه بعدها عدد من اصدمات، والأزمات بسبب هذه الممرضة، وهو من بطولة سعاد حسني، وكمال الشناوي، وسميرة أحمد، وأحمد رمزي، وعبد المنعم إبراهيم، وفردوس عبد الحميد، ومحمد توفيق.

سميرة أحمد الراقصة

أما في عام 1972 وخاصة بعد أن شاركت الفنانة سميرة أحمد في فيلم "الشيماء"وجسدت به دور الشيماء أخت سيدنا محمد، اعتقد البعض  أن الفنانة سميرة احمد حددت أدوارها في إطار معين، إلا أنهم تفاجئوا بعدها بطرحها فيلم "بنت بديعة"، والتي تجسد به دور "راقصة".

وفيلم "بنت بديعة" تدور أحداثه حول فتاة تدعى بديعة، وهي فتاة فقيرة وتقع بغرام شاب ثري، تنجب منه طفلة، ولكن عائلة الشاب رفضت الزواج، والاعتراف بهذه الابنة لتجد نفسها بصحبة ابنتها دون مأوى، ولم تجد أمامها إلا العمل كراقصة.

والفيلم من بطولة سميرة أحمد، وحسين فهمي، وعزت العلايلي، وسهير الباروني، لبلبة، وناهد جبر، وعزيزة حلمي، ونبيلة السيد، وممتاز أباظة، ومن تأليف محمد عثمان، وإخراج حسن الإمام.