منحت أرمينيا مزيدا من الوقت لسحب قواتها من مناطق في ناجورنو كاراباخ تم التنازل عنها لأذربيجان بموجب اتفاق وق

أرمينيا,أذربيجان

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 02:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منح أرمينيا المزيد من الوقت لسحب قواتها من مناطق في ناجورنو كاراباخ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

مُنحت أرمينيا مزيدا من الوقت لسحب قواتها من مناطق في ناجورنو كاراباخ تم التنازل عنها لأذربيجان، بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في وقت سابق من هذا الأسبوع.



وبناء على الاتفاق الذي توسطت فيه روسيا، كان من المفترض أن تتنازل أرمينيا عن منطقة كالباجار لأذربيجان بحلول اليوم الأحد، لكن تم تمديد الموعد النهائي عشرة أيام حتى 25 نوفمبر، بحسب ما ذكره مستشار الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف لوكالة الأنباء الرسمية (أزرتاك) اليوم الأحد.

ووفقا للتقرير، طلبت أرمينيا مزيدا من الوقت لسحب قواتها من طريق واحد وكانت هناك اختناقات.

ويشار إلى أن كالباجار هي الأولى من عدة بلديات في ناجورنو كاراباخ التي يتعين على أرمينيا التنازل عنها لأذربيجان، وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار. وينظر إلى ذلك إلى حد كبير على أنه هزيمة لأرمينيا وانتصار لأذربيجان.

وتردد أن علييف أكد على حماية الكنائس والأديرة المسيحية في المناطق التي ستخضع حاليا لأذربيجان ذات الأغلبية المسلمة.

وفي سياق متصل، رحبت روسيا باستمرار وقف إطلاق النار، في اتصالين هاتفيين مع قادة أرمينيا وأذربيجان، بحسب الكرملين.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 200 شخص من الذين فروا بسبب القتال قد عادوا إلى ستيبانكيرت، عاصمة ناجورنو كاراباخ.

وكانت أرمينيا وأذربيجان قد وقعتا الثلاثاء الماضي على اتفاق لوقف اطلاق النار في القتال الذي اندلع في 27 سبتمبر الماضي.

• ولي عهد أبوظبي يؤكد دعم وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان 

أعلنت الإمارات دعمها لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان، متمنية أن يكون اتفاق "وقف إطلاق النار الشامل بين البلدين خطوة نحو سلام دائم ومستقر يطوي صفحة هذا الصراع ويعزز أسس الاستقرار في منطقة القوقاز".

صرح بذلك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات، خلال استقباله اليوم الأحد أرمين ساركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا الذي يقوم بزيارة عمل للإمارات، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

وبحث الجانبان خلال اللقاء الذي جرى بأبوظبي علاقات الصداقة والتعاون وسبل تنميتها بما يحقق المصالح المتبادلة للبلدين وشعبيهما، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض اللقاء مختلف جوانب التعاون بين البلدين خاصة التنموية والاقتصادية والاستثمارية التي تخدم عملية التنمية في دولة الإمارات وأرمينيا وتحقق تطلعاتهما المشتركة.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك شملت جهود البلدين في مواجهة تحدي جائحة كورونا وإمكانات تعزيز التعاون بين البلدين في هذا الشأن، وتطرقا إلى تطورات الأحداث في منطقة وسط آسيا والقوقاز.

ونقلت (وام) عن الشيخ محمد بن زايد تأكيده دعم دولة الإمارات اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان، متمنيا أن يكون اتفاق "وقف إطلاق النار الشامل" بين البلدين خطوة نحو سلام دائم ومستقر يطوي صفحة هذا الصراع ويعزز أسس الاستقرار في منطقة القوقاز.

من جانبه، أكد رئيس أرمينيا "حرصه على تعزيز علاقات أرمينيا ودولة الإمارات التي تشهد تطورا في مختلف المجالات".

كما أعرب عن تقديره للدور الذي تقوم به دولة الإمارات في تقديم الدعم لمختلف الدول والشعوب خاصة خلال انتشار جائحة كورونا حول العالم.