يشعر الكثير من الآباء بالقلق بشأن صحة وعافية طفلهم مع الأخذ في الاعتبار مدى رقة وهشاشة الأطفال حديثي الولادة.

الزرقة لدى الأطفال,أنواع الزرقة,أعراض الزرقة,علاج الزرقة

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 11:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الزرقة عند الأطفال حديثي الولادة.. تعرّفي على الأسباب والأعراض والعلاج

يشعر الكثير من الآباء بالقلق بشأن صحة وعافية طفلهم، مع الأخذ في الاعتبار مدى رقة وهشاشة الأطفال حديثي الولادة. يبذل الآباء كل ما في وسعهم للتأكد من أن الطفل آمن وبعيدًا عن الأخطار. ومع ذلك، هناك بعض الوظائف الطبيعية أو المخاطر التي قد تواجهها، والتي يجب معالجتها في أسرع وقت ممكن. تُعدّ الزرقة العابرة أحد هذه الأشياء، من خلال السطور التالية يُمكنك التعرّف على الزرقة، وكيف يمكنك معالجة هذه المشكلة.

ما هي الزرقة؟

الزراق هو حالة تصيب معظم الأطفال حديثي الولادة حيث يبدو جلدهم بلون أزرق. يمكن أن يكون هذا مصدر قلق لمعظم الناس، حيث يُعزى اللون الأزرق إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الأوعية الدموية حول المنطقة الزرقاء. ويحدث هذا عادة حول الفم ومنطقة الشفة العليا. بالنسبة للأطفال ذوي البشرة الداكنة، يُعدّ فحص اللثة طريقة جيدة لقياس مدى وجود هذه الحالة. يمكن أن تحدث الزرقة أيضًا في اليدين والقدمين.

على الرغم من أن الشفاه الزرقاء يمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك الكدمات أو درجة الحرارة الباردة أو حتى مشاكل في الجهاز التنفسي، فإنها تشير دائمًا إلى اضطراب ما يجب الاهتمام به ومُعالجته.

أنواع الزرقة لدى الأطفال حديثي الولادة

  1. زرقة مركزية:

غالبًا ما تحدث الزرقة المركزية بسبب مشاكل في التنفس. في الحالات الخطيرة، يمكن أن تكون الزرقة بسبب الاختناق. نظرًا لأنها مشكلة في التنفس، فإنها تُترجم إلى كميات قليلة من أكسجة الدم في الرئتين. عندما ينخفض ​​الأكسجين إلى أقل من 75٪، تصبح مشكلة خطيرة.

  1. زرقة محيطية:

تحدث الزرقة المحيطية عند رؤية لون أزرق في أطراف الأصابع أو أطراف أخرى من الجسم. يحدث هذا بسبب نقص الدورة الدموية. الدم الذي يصل إلى الأطراف ليس غنيًا بالأكسجين ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور أطراف زرقاء.

ما الذي يسبب زرقة محيطية عند الأطفال؟

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل الأطفال يعانون من الزرقة المحيطية:

  1. زراق الأطراف هو حالة تحدث عندما تصبح الأوعية الدموية أصغر استجابة للبرد.
  2. مع الأطفال الأكبر سنًا، يمكن أن يؤدي التغيير السريع في درجة حرارة البيئة إلى زرقة محيطية بشكل مؤقت. يجب أن تختفي بعد بضع دقائق من التأقلم.
  3. يمكن أن تظهر هذه الحالة أيضًا بسبب فيروس الجهاز التنفسي. قد تشبه الحالات الخفيفة نزلات البرد ولكن بعض الحالات الخطيرة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات في الرئتين، خاصة بين الأطفال الرضع.

علامات وأعراض الازرقاق المحيطي عند الرضع

فيما يلي بعض علامات وأعراض الزرقة المحيطية:

الشعور بغرابة مفاجئة في طفلك أو الشعور بأن طفلك يشعر بعدم الراحة أو أن يكون أقل يقظة من المعتاد، صعوبة في التنفس، يتحول إلى اللون الأزرق خاصة حول منطقة الوجه والفم، إذا كان الطفل يشعر بالإغماء حدث له إغماء بالفعل.

الأعراض المذكورة أعلاه أساسية وهي الأكثر شيوعًا. في حالة استمرار هذه الأعراض، تأكد من مراقبة مدى حدوث الأعراض الأكثر خطورة، والتي تشمل:

ضربات قلب سريعة، التعرق المفرط، الطفل يلهث من أجل التنفس.

كيفية علاج الزرقة

إذا كان طفلك يعاني من أي من الأعراض المذكورة أعلاه، فلا داعي للذعر. الزراق المحيطي أكثر شيوعًا بين الأطفال مما تتخيل. من أجل علاجه، يجب تشخيص السبب الطبي الأساسي، لذلك في حال كانت نوبة طفلك الأولى مع الزرقة المحيطية، يجب رؤية الطبيب ليكون قادرًا على اكتشاف أسباب الحالة بشكل أفضل. سيتضمن العلاج إعادة كمية كافية من الأكسجين إلى مجرى الدم، سيقدم لك الطبيب النصيحة الصحيحة حول كيفية الحفاظ على صحة طفلك والحفاظ على قوة الجهاز التنفسي. في حالة الحاجة إلى معالجة مشكلة رئوية، قد يقترح طبيبك إجراء فحص بالأشعة المقطعية أيضًا.