سادت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جاسر عبد الرازق والمبادرةالمصرية للحقوق الشخصية.وتدا

ازدراء الأديان

الأربعاء 20 يناير 2021 - 08:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رواد السوشيال ميديا لـ جاسر عبدالرازق: ازدراء الأديان ليس حرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

سادت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب جاسر عبد الرازق والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.



وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشورات موجهين من خلالها رسالة إلى عبد الرازق قائلين: "ألا تكفيك دعاوى التحريض وإثارة الفتن والنعرات الطائفية وتبرير جرائم ازدراء الأديان السماوية والمقدسات.. هل تسعى كعادتك وأمثالك من الفوضويين للاصطياد في الماء العكر وتأليب الرأي العام؟".

وتابعوا: "أليس فيما يحدث في فرنسا عظة لك ومن هم على شاكلتك؟ أم أن سلوكك الفوضوي ورغبتك في فرض أفكارك الهدامة في المجتمع هو من يسيطر على تصرفاتك غير المسئولة؟ هل تظن أن دعواتك المسمومة بأنه من حق أي شخص الهجوم على الأديان والمساس بالمحرمات والتطاول على الثوابت بزعمك أنها من قبيل حرية الرأي والفكر والتعبير ستلقى الترحيب من المواطنين الشرفاء؟".

واختتموا: "المصريون جميعا على قلب رجل واحد، ويؤكدون لك ولغيرك أن ألعابكم مكشوفة وتحريضكم على نشر الفوضى فالشعب المصري يعي حقيقة أهدافكم.. فلا تستثيروا غضب الشعب ولعناته وإلا لن تلوموا إلا أنفسكم".