كشف المتحف المصري الكبير عن أنه سيتم تجهيز قاعة متكاملة بالمتحف باسم قاعة الخبايا لتضم كافة توابيت خبيئة ا

السياحة,الآثار,المتحف الكبير,المتحف المصري الكبير

السبت 16 يناير 2021 - 19:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المتحف الكبير: قاعة الخبايا ستضم توابيت سقارة وخبيئة العساسيف

المتحف المصري الكبير
المتحف المصري الكبير

كشف المتحف المصري الكبير، عن أنه سيتم تجهيز قاعة متكاملة بالمتحف باسم (قاعة الخبايا)، لتضم كافة توابيت خبيئة العساسيف، ومعها خبيئة منطقة سقارة المكتشفة مؤخرًا، ليتفرد المتحف كالمعتاد بعرض المجموعات الأثرية المميزة، والتي تعرض لأول مرة للعالم أجمع.



جاء ذلك في بيان اليوم السبت للمتحف المصري الكبير.

وكانت خبيئة العساسيف قد اكتشفت على يد البعثة الأثرية المصرية، بمنطقة جبانة العساسيف بالبر الغربي بمحافظة الأقصر، لتصبح علامة فارقة في تاريخ الحفائر المصرية، والتي أصبحت تتفوق علي مثيلاتها من اكتشافات البعثات الأجنبية .

وتتكون خبيئة العساسيف من 31 تابوتًا خشبيًّا لكهنة الأسرة 22 وأسرهم، وتظهر الألوان والنقوش على هذه التوابيت في حالة جيدة من الحفظ.

فيما يضم كشف سقارة الأثري الذي اعلن عنه وزير السياحة والآثار اليوم أكثر من 100 تابوت في حالة جيدة من الحفظ تعود للعصر المتأخر.

• كشف أثري جديد بسقارة يضم أكثر من 100 تابوت

وأعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، نجاح البعثة الأثرية المصرية في الكشف عن ما يزيد من 100 تابوت مغلق من العصر المتأخر الأسرة الـ26 إلى جانب 40 تمثالا لمعبودات وأقنعة ملونة ومذهبة من 3 آبار، ولايزال الحفائر مستمرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى عقده الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم السبت، لإعلان تفاصيل أكبر كشف أثري بمنطقة آثار سقارة، بحضور محافظ الجيزة أحمد راشد وعدد من سفراء الدول الأجنبية ورؤساء البعثات الأثرية الأجنبية العاملة بمصر ونخبة من الفنانين ووسائل الإعلام المحلية والعالمية.

وأشار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إلى أنه سيتم نقل تلك المقتنيات وتقسيمها بين المتحف المصري بالتحرير احتفالا بمرور 118 عاما على إنشائه إلى جانب المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية بالفسطاط.

وأكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أن منطقة سقارة لا تقل أهمية عن الجيزة و لم تبح بـ1% من كنوزها وإذا استمرينا في الحفائر سنكتشف مقابر آدمية وحيوانية متنوعة عديدة، ومنطقة سقارة الأثرية أحد أهم أجزاء جبانة منف (أبو رواش شمالا إلى دهشور جنوبا) وهي الجبانة الوحيدة في مصر كلها التي تضم مقابر منذ بداية التاريخ المصري وحتى نهايته.