أعلنت وزارة السياحة والآثار اليوم السبت عن أكبر كشف أثري خلال عام 2020 بمنطقةآثار سقارة وذلك بحضور عدد كبي

السياحة,وزير الآثار,سقارة,كشف أثري

السبت 16 يناير 2021 - 19:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يعود لـ2500 سنة.. "السياحة والآثار" تعلن عن أكبر كشف أثري بسقارة

أعلنت وزارة السياحة والآثار، اليوم السبت، عن أكبر كشف أثري خلال عام 2020 بمنطقة آثار سقارة، وذلك بحضور عدد كبير من سفراء الدول الأجنبية في مصر، ووسائل الإعلام العالمية والمحلية.



وقالت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة، إن الحفائر أسفرت عن الكشف وعن آبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، والذي يفوق عددها عدد التوابيت التي تم العثور عليها والإعلان عنها في أوائل شهر أكتوبر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن البعثة الأثرية المصرية كانت قد أعلنت خلال السنوات الماضية، عن عدد من الاكتشافات الأثرية المهمة بهذه المنطقة، كان آخرها الكشف عن 59 تابوتا آدميا ملونا بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة، والكهنة من الأسرة الـ 26، والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر صحفي عالمي أوائل شهر أكتوبر الماضي.

وزير الآثار يتفقد متحف الـ"9 عواصم" بالعاصمة الإدارية

وفي وقت سابق، تفقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، المبنى الإداري للوزارة بحي الوزارات ومتحف العاصمة بمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة آخر مستجدات الأعمال بهما، يرافقه اللواء محمد أمين، مساعد رئيس الجمهورية للشئون المالية، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور علي عمر، رئيس اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، والدكتور محمود مبروك، مستشار الوزير للعرض المتحفي وأعضاء اللجنة، والأستاذ مؤمن عثمان، رئيس قطاع المتاحف وقيادات من الوزارة.

وتضمنت الزيارة الوقوف على سير الأعمال بالمبنى الإداري للوزارة وجولة داخل المتحف، وما تم من تجهيزات لعرض القطع الأثرية، وفقًا لسيناريو العرض المتحفي المخصص لها، حيث تم تركيب فتارين العرض وتعديل نظام الإضاءة بما يعمل على إبراز الأجزاء الجمالية بالقطع الأثرية المعروضة.

يذكر أن المتحف يروي تاريخ العواصم المصرية، حيث يتكون من قاعة رئيسية تعرض فيها آثار لعدد من عواصم مصر القديمة والحديثة يبلغ عددها 9 عواصم وهى كالتالي: أولًا من على يمين الزائر 4 عواصم وهي منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، ثانيًا من على يسار الزائر 4 عواصم وهي الفسطاط، القاهرة الفاطمية، مصر الحديثة، القاهرة الخديوية، ثالثًا المستوى الثاني وهو خلف تمثال الملك رمسيس الثاني ويخص العاصمة الإدارية ويُعرض في هذه القاعة مجموعة من المقتنيات المختلفة التي تمثل أنماط الحياة فى كل حقبة تاريخية خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، أدوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة.