ما زال سوء الأحوال الجوية يضرب محافظة الإسكندرية خلال الأيام الجارية الأمر الذي ترتب عليه إصدار اللواء محمد ا

الإسكندرية,جامعة الإسكندرية,تعطيل الدراسة,الشتاء,امطار,شتاء,نوة

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 05:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعطيل جديد للدراسة في الإسكندرية بسبب سوء الأحوال الجوية.. والجامعة تستمر 

النوة
النوة

ما زال سوء الأحوال الجوية يضرب محافظة الإسكندرية خلال الأيام الجارية، الأمر الذي ترتب عليه إصدار اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قرارا بتخصيص، غدا السبت اجازة لجميع العاملين والطلاب فى ماعدا غرف العمليات والنوبتجيات و غرف عمليات الإدارات التعليمية لعمل اللازم والمتابعة المستمرة.



القرار الثاني من نوعه

هذا القرار يعد الثاني من نوعه خلال موسم الشتاء الجاري والذي جاء للأسبوع الثاني على التوالي، حيث تم تطبيق ذات القرار يومي السبت والأحد الماضيين نتيجة لسوء الأحوال الجوية التي تمر بها محافظة الإسكندرية والتي شهدت غرق مناطق كبرى خلال تلك النوة، والتي من المتوقع تكرارها غدا وفقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية.

الجامعة ترفض التأجيل وتستمر في الدراسة

وعلى الرغم من قرار المحافظ، إلا أن جامعة الإسكندرية قد قررت قراراً مغايراً حيث أعلن الدكتور هشام جابر، القائم بعمل رئيس جامعة الإسكندرية أن الدراسة مستمرة غداً بجميع كليات ومعاهد الجامعة وفقا للجداول الدراسية المعلنة، ولا يوجد تعطيل للدراسة.

تكثيف العمل لمواجهة النوة

وكثفت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تواجدها على مدار الساعة، للتعامل مع حالة عدم الإستقرار فى الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة التي تتعرض لها المحافظة منذ الساعات الأولى من اليوم، وذلك وفقا للبيان الصادر من الهيئة العامة للأرصاد الجوية وبناء على خرائط الطقس الواردة من وزارة الموارد المائية والرى ، وتحذير شركة الصرف الصحى بالمحافظة بتعرض البلاد لحالة من عدم الإستقرار فى الأحوال الجوية.  

وأكد الشريف على استمرار الجولات الميدانية والتواجذ بالشارع بجميع أنحاء المحافظة، لمتابعة قيام كافة الجهات المختلفة بأعمالها، لحين الانتهاء من الحالة الشديدة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة التي تتعرض لها المحافظة منذ الساعات الأولى من اليوم.

المحافظة تحذر المواطنين 

واهابت محافظة الإسكندرية ب‏المواطنين توخي الحذر ‏وإتباع عدة تعليمات الآتية للحفاظ على سلامتهم وهى: "تقليل التحرك بالسيارات إعتبارا من عصر اليوم الجمعة وحتي الأثنين القادم، للسماح لسيارت رفع مياه الأمطار من التحرك بسهولة ويسر، تجنب السير بسرعات عالية بالسيارات تتعدى ٦٠ كم، ‏والحفاظ على مسافة أمان أكبر من المعتاد، عدم ‏الوقوف أسفل البلكونات القديمة والمتهالكة، عدم ‏البقاء في أماكن مفتوحة أثناء حدوث البرق، عدم ‏الإقتراب من الأسوار والأجسام المعدنية والسكك الحديدية ‏أثناء حدوث البرق تجنبا لخطر الصعق، عدم وقوف السيارات على شنايش الأمطار".