أعلنت الحكومة المغربية أنها دفعت الجيش نحو الصحراء الغربيةلتأمين تدفق الحركة التجارية والمدنية في بلدة الكركر

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 02:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب انتهاكات منظمة البوليساريو.. الجزائر والمغرب على شفا حرب

أرشيفية
أرشيفية

أعلنت الحكومة المغربية أنها دفعت الجيش نحو الصحراء الغربية لتأمين تدفق الحركة التجارية والمدنية في بلدة الكركرات القريبة من الحدود الموريتانية المغربية وهو ما اعتبرته الجزائر اعتداء وعدوان مغربي.



وذكرت أن القرار يأتي بعد انتهاكات منظمة البوليساريو المتكررة في المنطقة على الرغم من تحذيرات هيئات الأمم المتحدة والدول التي تتابع الموقف.

ردا على أعمال البوليساريو التخريبية في المنطقة، أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن القوات المسلحة الملكية أقامت ليلة الخميس إلى الجمعة طوقا أمنيا لتأمين تدفق البضائع  في المنطقة.

وقال بيان صادر عن هيئة الأركان العامة: "أقامت القوات المسلحة الملكية، ليلة الخميس إلى الجمعة، طوقًا أمنيًا من أجل تأمين تدفق البضائع والأشخاص عبر منطقة الكركارات العازلة التي تربط المغرب بموريتانيا".

 وأضافت أن قرار المغرب يأتي ردا على استمرار البوليساريو في إغلاق محور الطريق الذي يربط بين المغرب وموريتانيا.

لكن الجيش أصر على أن هذه الخطوة هي "عملية غير هجومية وبدون أي نية قتالية".

كما أصدرت وزارة الخارجية المغربية بيانا صحفيا نددت فيه بوجود عناصر مسلحة من البوليساريو في المنطقة العازلة.

وجددت الوزارة أيضا التزام المغرب بالعملية السياسية الجارية بقيادة الأمم المتحدة ، قائلة إن الطوق الأمني ​​سيعمل وفقا للشرعية الدولية.

وذكّرت وزارة الخارجية أن المغرب التزم حتى الآن بضبط النفس والتهدئة رغم استفزازات بوليسيو في المنطقة.

وسخر بعض أنصار البوليساريو من العسكريين المغاربة في المنطقة ، لكن الضباط المغاربة تجاهلوا استفزازاتهم.

وأشار البيان أيضا إلى أن المغرب ليس لديه خيار آخر سوى "تحمل مسؤولياته" من أجل وضع حد للمأزق الناتج عن أفعال بوليسيو.

وقالت جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر إن ثلاثة عقود من وقف إطلاق النار في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها انتهت اليوم الجمعة بعد عملية شنتها قوات مغربية في منطقة حدودية مضطربة.

وقال وزير خارجية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية -المعلنة من جانب البوليساريو- محمد سالم ولد السالك، للوكالة الفرنسية للأنباء إن "الحرب بدأت، والجانب المغربي خرق اتفاق وقف إطلاق النار".

ووصف ولد السالك العملية المغربية بأنها "عدوان"، قائلا إن "القوات الصحراوية منخرطة في دفاع شرعي عن النفس، وإنها تردّ على القوات المغربية".

الصحراء الغربية منطقة شاسعة تقع شمال غربي أفريقيا ومساحتها حوالي 266 ألف كيلومتر مربع.

وتشير التقديرات إلى أن عدد السكان حوالي نصف مليون يتوزعون على المدن الرئيسية في المنطقة، التي خضعت للاستعمار الإسباني في الفترة الممتدة من 1884 إلى 1976 وبعد خروجه تنازع السيادة عليها المغرب وجبهة البوليساريو.

فقد صعدت الجبهة من وتيرة عملياتها وقامت بالتحريض على المظاهرات المطالبة بالاستقلال، بينما اتجه المغرب وموريتانيا إلى محكمة العدل الدولية.

وفي 16 أكتوبر/تشرين الأول 1975 أعلن المغرب تنظيمه "المسيرة الخضراء" باتجاه منطقة الصحراء، وفي يناير/كانون الثاني 1976 تم الإعلان عن قيام "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" بدعم من الجزائر.

وأقام المغرب بدءا من ثمانينيات القرن الماضي حاجزا رمليا حول مدن السمارة والعيون وبوجدور لعزل المناطق الصحراوية الغنية بالفوسفات والمدن الصحراوية الأساسية، وجعل هذا الجدار أهم الأراضي الصحراوية في مأمن من هجمات البوليساريو.

وتعزز موقف المغرب بتخلي ليبيا منذ 1984 عن دعم البوليساريو وانشغال الجزائر بأزمتها الداخلية.