مباراة قوية تنتظر المنتخب الوطني الأول لكرة القدم حينما يستضيف مساء غدا السبت نظيره المنتخب التوجولي على است

حسام البدري

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 03:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أزمة كبيرة قبل مباراة توجو.. وكيف يعيد البدري هيبة الفراعنة؟

مباراة  قوية تنتظر المنتخب الوطني الأول لكرة القدم حينما يستضيف مساء غدًا السبت، نظيره المنتخب التوجولي على استاد القاهرة الدولي وذلك ضمن مباريات الفريقين في الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2022.



ولم يحقق الفراعنة حتى الآن أي انتصار في مرحلة المجموعات بتصفيات أمم أفريقيا حيث لعب مباراتين تحت القيادة الفنية للكابتن حسام المدير وتعادل في الجولة الأولى أمام كينيا بهدف لكل فريق، وفي الجولة الثانية تعادل أمام جزر القمر سلبيًا، ويحتل المنتخب الوطني المركز الثالث في المجموعة السابعة برصيد نقطتين، التي يتصدرها منتخب جزر القمر برصيد أربع نقاط ويأتي منتخب كينيا ثانيًا بنقطتين ويتذيل منتخب توجو ترتيب المجموعة بنقطة واحدة.

الهجوم.. الأزمة الأكبر أمام حسام البدري

قبل المواجهة المرتقبة أمام منتخب توجو فإن المنتخب الوطني يعاني من أزمة كبيرة مع الكابتن حسام البدري في خط الهجوم، حيث لم يسجل الفراعنة سوى هدف وحيد في التصفيات خلال المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي مع كينيا بهدف لمثله، والذي جاء بتوقيع محمود عبد المنعم كهربا، وقبل التصفيات فاز الفراعنة في مباراتين وديتين بهدف نظيف أمام كل من بوتسوانا وليبيريا بقدم حمدي فتحي. وضم البدري في قائمة الفراعنة لتلك المباراة في مركز رأس الحربة، مصطفى محمد نجم خط هجوم فريق الزمالك، وأحمد حسن كوكا لاعب فريق أولمبياكوس اليوناني وحسام حسن مهاجم سموحة ومحمد شريف مهاجم الأهلي.

وبالنظر في أرقام مهاجمي الفراعنة فإنهم يعيشون فترة رائعة في الوقت الحالي، خاصة كوكا الذي يتألق مع فريقه في الدوري اليوناني وأحرز هدفًا قاتلًا في شباك مارسيليا الفرنسي في دوري أبطال أوروبا.

وقدم مصطفى محمد مهاجم الزمالك موسمًا رائعًا وقاد فريقه للتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا، في حين تألق حسام حسن مع سموحة في الموسم المنتهي، وأنهى محمد شريف موسمه المنتهي مع إنبي واحتل وصافة ترتيب هدافي الدوري.

وتبدو الأمور في خط الهجوم غير واضحة حيث لا يستطيع أحد أن يجزم باللاعب الذي سيعتمد عليه البدري ويدفع به في المباراة بشكل أساسي ولكن الأهم في خلال المباراة المقبلة أن يقدم اللاعبين مردودًا قويًا لتسجيل الفوز الأول لهم في التصفياتح من أجل استعداة هيبة الفراعنة المفقودة.