أعلن تنظيم داعش مسوليته عنتنفيذالتفجير الذي استهدف تجمع للدبلوماسيين الاجانب في السعودية.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 02:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم جدة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، اليوم الخميس، مسؤوليته عن تنفيذ التفجير الذي استهدف تجمع للدبلوماسيين الأجانب في السعودية، قائلًا إنه كان احتجاجًا على الرسوم الكاريكاتورية الفرنسية المسيئة للنبي محمد (صلّ الله عليه وسلم).



إصابة شخصين في هجوم على مقبرة لغير المسلمين بجدة 

ووقع هجوم، أمس الأربعاء، خلال إحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى في مقبرة لغير المسلمين بمدينة جدة المطلة على البحر الأحمر، ما أسفر عن إصابة شخصين على الأقل.

وجاء ذلك بعد أقل من شهر من إصابة حارس في القنصلية الفرنسية بجدة بجروح على يد سعودي كان يحمل سكينًا، وسط غضب المسلمين من الرسوم الكاريكاتورية الساخرة للنبي الكريم (صلّ الله عليه وسلم).

وجاء في بيان صادر عن قناة أعماق، الذراع الإعلامي لتنظيم داعش الإرهابي، أن الهجوم استهدف في الأساس القنصل الفرنسي بسبب إصرار بلاده على نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلّ الله عليه وسلم.

وجاء في بيان الجماعة الإرهابية عبر قناتها على تلغرام، أن مقاتلي داعش زرعوا عبوة ناسفة في مقبرة في مدينة جدة أمس الأربعاء.

وقالت سفاراتهم في بيان بعد التفجير، إن دبلوماسيين من فرنسا واليونان وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة حضروا مراسم إحياء الذكرى في جدة.

وأدانوا الهجوم ووصفوه بأنه "جبان".

وقال مصدر دبلوماسي يوناني، إن شرطيًا يونانيًا يقيم في السعودية أصيب، ويعتقد أيضًا أن مواطنًا بريطانيًا أصيب.

وقالت قناة الإخبارية الحكومية، نقلاً عن أمير منطقة مكة المكرمة، حيث تقع جدة، إن شرطيًا سعوديًا أصيب بجروح طفيفة.

وزار وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأسبوع الماضي، مصر، والتقى بشيخ الأزهر، والذي يعتبر المؤسسة الدينية الأولى للمسلمين السنة، في محاولة لنزع فتيل الغضب الإسلامي.

وانتقدت المملكة العربية السعودية ذات الوزن الثقيل في المنطقة، موطن أقدس المواقع الإسلامية، الرسوم الكاريكاتورية، قائلة إنها ترفض أي محاولة لربط الإسلام بالإرهاب.