اجتمعت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط والتي هي ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية.. المزيد

البحر المتوسط,مهرجان الإسكندرية السينمائي,الإسكندرية السينمائي,جوائز دول البحر المتوسط,دول البحر المتوسط

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 00:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جوائز مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط

اجتمعت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لدول البحر المتوسط، والتي هي ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي، اليوم الخميس، بعد مشاهدة الأفلام المشاركة وعددها 12 فيلمًا.

وقررت لجنة المناقشة ما يلي:

-  جائزة أفضل فيلم (اليونان وفرنسا) باري.

) - جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم (نافذة على البحر) إسبانيا.

 – جائزة يوسف شاهين أفضل مخرج عن الفيلم اليونانى باري.

- جائزة نجيب محفوظ عن أفضل سيناريو (نافذة على البحر) إسبانيا، و(لويس مويا ريجرادو).

- جائزة عمر الشريف أفضل ممثل (ربيع جليم ) عن فيلم اللكمة (المغرب).

- جائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة (كارول سماحة)، عن فيلم بالصدفة مناصفة مع (ايما سواريز) عن فيلم نافذة على البحر.

 – جائزة القدس للإنجاز الفني عن الفيلم السوري (غيوم داكنة)، لأنه يعبر عن معاناة أبطال الفيلم لظروف قاسية وحقيقية على أرض الواقع الآن جسدها المخرج بشكل درامى جيد.

- جائزة كمال الملاخ للعمل الأول في الإخراج عن الفيلم اللبناني (مفقود).

- جائزة نور الشريف لأفضل فيلم عربى (اللكمة) المغرب، ومسابقة الأفلام القصيرة لدول البحر المتوسط تنويه خاص لفيلم (الشريط).

وفي سياق آخر، كرّم مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، برئاسة أمير أباظة، الأحد الماضي، الفنان عزت العلايلي، في دورته الـ36 وهي الدورة التي تحمل اسمه.

وجاء ذلك بحضور صلاح عبدالله وعدد كبير من الصحفيين، والذين حرصوا على الالتزام بكل الإجراءات الصحية، التي تطبقها وزارة الصحة للحماية من فيروس كورونا.

كما أقيمت احتفالية مئوية ملك الترسو ووحش الشاشة فريد شوقي بحضور زوجته سهير ترك، وابنته عبير فريد شوقي، ورانيا فريد شوقي وزوجها تامر الصراف، ومن الفنانين صلاح عبدالله، وعزت العلايلي، وإلهام شاهين والإعلامية بوسي شلبي والمخرج عمر عبدالعزيز ومدير التصوير محسن أحمد وأدار الندوة الناقد سمير شحاته مؤلف كتاب جعلوني ملكًا.

وقال الناقد سمير شحاته، عن فريد شوقي: “هذا العام يوافق مئوية اثنين مهمين هما الملك فاروق آخر ملوك مصر، ومئوية آخر ملوك الترسو فريد شوقي، وأتذكر عندما أراد الرئيس جمال عبدالناصر أن يخاطب الرأي العام العالمي خلال العدوان الثلاثي، لم يجد أكثر من فريد شوقي الذي طلب منه يقدم وحشية العدوان الثلاثي في فيلم بورسعيد".