تفقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له مشروع إنشاء محطة ترشيح المياه السطحية في منطق

بورسعيد,مجلس الوزراء,مدبولي,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 22:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيس الوزراء يتفقد مشروع إنشاء محطة ترشيح المياه السطحية بالكاب

مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء
مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، مشروع إنشاء محطة ترشيح المياه السطحية في منطقة "الكاب" بمحافظة بورسعيد.



وخلال تفقده للمحطة، استمع رئيس الوزراء إلى شرح من اللواء إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، حول مراحل آخر تطورات تنفيذ المشروع الذي يعمل حاليا بطاقة 26 ألف م3/يوم في مرحلته الأولى، وتخدم المحطة 175 ألف نسمة خلال المرحلة الأولى، و 350 ألف نسمة للمرحلتين الثانية والثالثة في قرى جنوب بورسعيد، ويقوم بتنفيذ المشروع مصنع المحركات التابع للهيئة العربية للتصنيع.

وأشار خضر إلى أن تكلفة المشروع تقترب من 370 مليون جنيه، ويتضمن تنفيذ مأخذ على ترعة بورسعيد، ورافع للمياه العكرة بطاقة 52 ألف م3/ يوم، و2عداية سكة حديد قُطر 1000 مم، كما يتضمن المشروع إنشاء خط مياه عكرة من المأخذ للمحطة بطول 1600م/ط قطر 800مم، بالإضافة إلى خط مياه الغسيل من المحطة إلى بيارة العكرة، وإنشاء محطة ترشيح تحتوي على منشآت فنية وإدارية، وأعمال كهروميكانيكية.

 

رئيس الوزراء يتفقد المنطقة الصناعية ببورسعيد

 

وواصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، زيارته لمحافظة بورسعيد، بتفقد المنطقة الصناعية بجنوب مدينة بورسعيد.

 

وخلال تفقده للمنطقة الصناعية، استمع رئيس الوزراء، إلى شرح من اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، حول الفرص الاستثمارية التي تدار بمعرفة الجهاز التنفيذي للمنطقة الحرة ببورسعيد، لبحث تنميتها وحسن استغلالها، وتتضمن فنادق وقرى سياحية، حيث استعرض المحافظ الاستثمارات التي تمت بتمويل من الجهاز التنفيذي، وفي مقدمتها منفذ الجميل، الذي ساهم في تطوير وتقليص عدد المنافذ الجمركية وزيادة حوكمتها، وسوق السمك الجديد على مساحة 20 ألف م2 ويشمل 106 محلات، وسوق الخضار والفاكهة ويقع على مساحة 24 ألف م2، ويشمل مجمع الأسواق الجديدة ومحلات جملة وقطاعي للخضر والفاكهة، وعشرات المصانع بالمنطقة الصناعية في مختلف المجالات.

 

وأكد المحافظ، أن حجم الاستثمارات التي قامت الدولة بضخها في بورسعيد ومنطقة شرق وغرب بورسعيد خلال السنوات الست الماضية، هو حجم غير مسبوق في تاريخ المحافظة، إذ يقترب من نصف تريليون جنيه. 

وعقب ذلك، تحدث المحافظ عن مشروعات المنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد، لافتا في هذا السياق إلى أن المنطقة تقع على مساحة 798 فدانا، وتم تقسيمها إلى 6 قطاعات، وتضم 429 مصنعاً في قطاعات صناعة الرخام، وصناعة الملابس الجاهزة والصناعات الورقية والخشبية والكهربائية والبلاستيكية والغذائية والجلدية والكيماوية والمعدنية، وصناعة النسيج، والتعبئة والتغليف، ومواد البناء، وصناعات أخرى متنوعة، بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 14 مليار جنيه، ويبلغ إجمالي المصانع المنتجة بالمنطقة 301 مصنع، وتوفر فرص عمل لنحو 23 ألف عامل من أبناء محافظة بورسعيد.

كما أوضح محافظ بورسعيد أنه تم في عام 2016 توقيع عقود إنشاء 5 مصانع، هي مصنع أواني الطهي بتكلفة استثمارية 200 مليون جنيه، يعمل به 125 عاملا، ويقوم بالتصدير لدول الخليج وشرق آسيا وأوروبا وأفريقيا، ومصنع البورسعيدية للصناعات الغذائية بتكلفة استثمارية 500 مليون جنيه يعمل به 150 عاملا، ويقوم بالتصدير لعمان ومدغشقر وموريتانيا وكينيا، ومصنع بورسعيد ستار للأسماك بتكلفة استثمارية 400 مليون جنيه، ويعمل به 140 عاملا، ويقوم بالتصدير لدول الخليج وشرق آسيا وأوروبا وأفريقيا، ومصنع بورسعيد للصناعات الكهربائية، بتكلفة استثمارية 700 مليون جنيه، ويعمل به 350 عاملا، ويصدر لدول الخليج وشرق آسيا وأوروبا وأفريقيا، ومصنع بيراميدز للإطارات بتكلفة استثمارية 3 مليارات جنيه، ويوفر فرص عمل لـ 580 عاملا تصل إلى 5 آلاف عامل بنهاية 2021، ويقوم بالتصدير لدول الخليج وشرق آسيا وأوروبا وأفريقيا.

وأكد محافظ بورسعيد أن المنطقة الصناعية تضم 112 مصنعاً تعد من مشروعات الشباب الداعمة لهم، باستثمارات تصل إلى 317 مليون جنيه، يعمل بها نحو 1347 عاملا، في قطاعات الملابس الجاهزة، والبلاستيك، والجلود، والكرتون، والمواد الغذائية، والهندسية والكيماوية، والغزل والنسيج.

وحول موقف المصانع المتعثرة، تمت الإشارة إلى نجاح الجهود في إعادة تشغيل الجزء الأكبر منها، ولم يتبق إلا عدد منها متوقف، بسبب نزاعات قضائية بين الملاك والورثة. 

ووجه رئيس الوزراء بضرورة التغلب على كافة المعوقات، التي تواجه المصانع المتعثرة، إذا كان التعثر يرجع لأسباب يمكن للدولة المساعدة في حلها وتوفير مقومات وتيسيرات لإعادة تشغيلها في أقرب وقت ممكن.

رئيس الوزراء يتفقد مصنع " "إس إي ويرنج سيستمز ايجيبت" لإنتاج الضفائر الإلكترونية للسيارات ببورسعيد

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه خلال زيارته لمحافظة بورسعيد، مصنع "إس إي ويرنج سيستمز ايجيبت"، لإنتاج الضفائر الالكترونية للسيارات، والمصنع بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، وهو أحد مصانع شركة "سوميتومو" العالمية، التي تعمل في عدة مجالات صناعية عملاقة حول العالم، وتعتبر أحد أكبر الكيانات الاقتصادية اليابانية والعالمية. 

 

وخلال جولته، أشار مسئولو المصنع إلى أنه يقع في المنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد، ويمتد على مساحة 50 ألف م2، بإجمالي استثمارات تتجاوز 8 مليارات جنيه، ولديه حجم عمالة يزيد على 12 ألف عامل وموظف.

التوسعات الجديدة

وأطلع مسئولو المصنع رئيس الوزراء على التوسعات الجديدة، حيث قامت الشركة ببناء مصنع إضافيّ على مساحة تبلغ 10 آلاف م2، بتكلفة استثمارية تبلغ مليار جنيه، مشيرين إلى أنه تم بناء التوسعات في مدة زمنية لا تتجاوز ستة أشهر، ووفر المصنع نحو 1500 فرصة عمل جديدة، مشيرين إلى أن المصنع يقوم بإنتاج الأنظمة السلكية الكهربائية والكابلات الخاصة بالسيارات والمركبات بكافة أنواعها. 

 

ولفت المسئولون إلى أنه يتم تصدير إنتاج المصنع بالكامل إلى كل من فرنسا، وإنجلترا، وإيطاليا، والتشيك، وروسيا، والولايات المتحدة، ولكبرى شركات السيارات العالمية، كما استمع رئيس الوزراء لشرح مفصل عن مجموعة "سوميتومو ايجيبت"، التي تمتلك ٥ مصانع.. بالمنطقة الصناعية ببورسعيد، ومصنعين آخرين بمدينة بالسادس من أكتوبر، وتم التنويه إلى بدء الشركة في التجهيزات الخاصة لمصنع جديد بمدينة العاشر من رمضان، والمقرر بدء العمليات الإنتاجية فيه خلال ديسمبر المقبل. 

وأكد أحمد مجدي، العضو المنتدب للشركة بمصر، أن التوسعات الجديدة، وضخ الاستثمارات يأتي تأكيدا من الشركة على ثقتها في الخطوات الجادة التي تتخذها الحكومة المصرية لدعم قطاع الصناعة وإصرارها على ضخ المزيد من الاستثمارات داخل مصر في ظل تضافر كل الجهود لإنجاح ذلك، موجها الشكر للدكتور مصطفي مدبولي، لما تقدمه الدولة بكافة أجهزتها من دعم للاستثمارات الأجنبية في مصر، وتذليل كافة المعوقات أمام ضخ هذه الاستثمارات في القطاعات المختلفة.

وخلال تفقده المصنع، شاهد رئيس الوزراء إحدى السيارات التي يتم تصنيع الشبكة الكهربائية لها بالكامل في مصر، كما يتم تصنيع الشبكة في مصر كذلك للأنواع التي تنتج من هذه السيارة في كل من روسيا والولايات المتحدة، ثم أجرى الدكتور مدبولي حوارا مع العاملين بالمصنع، حول الحوافز والمزايا التي يحصلون عليها، وأشار مسئولو المصنع إلى أنه يتوافر بالمصنع منظومة لتلقي شكاوي العاملين، ويتم التعامل معها على الفور بحد أقصى 24 ساعة، وذلك من أجل العمل على إزالتها، وهو ما أشاد به رئيس الوزراء.